آخر الأخبار

‏”الرباط، الهدوء والإشعاع” .. مؤلف جماعي يكشف أسرار مدينة الأنوار

الرباط – “الرباط، الهدوء والإشعاع” عنوان لكتاب جديد مكرس لمدينة الرباط، ‏نشرته دار “أكسيون كومينيكاسيون” بالرباط، تحت إشراف محمد نبيل بنعبد الله وسعد حسيني.‏

ويأخذ لفيف من الخبراء المعروفين والمصورين المخضرمين القارئ في رحلة إلى قلب عاصمة المغرب، بالكلمات ‏والصور، على امتداد 240 صفحة من الصفحات المشكلة للكتاب.‏

ويتيح هذا الكتاب إمكانية التعرف على التاريخ العريق لمدينة لا تتوقف عن التطور على المستوى الحضري ‏والاجتماعي والثقافي، وعلى مآثرها ذات الرمزية الكبيرة وأوراشها المهيكلة وشخصياتها الفذة وغنى تراثها المادي ‏واللامادي، وعادات سكانها وتقاليدهم التي يتوارثونها جيلا عن جيل.‏

وجاء في تقديم هذا الكتاب أن “الرباط، جوهرة المملكة، التي صنفتها اليونسكو تراثا إنسانيا سنة 2012، هي ‏مدينة تسكنها روح حية، مدينة بصيغة الجمع، مدينة الفن والثقافة. إنها مدينة الأنوار والعاصمة الثقافية للمغرب ‏ولإفريقيا. سرها يكمن في تاريخها، إذ لا يوجد فيها زقاق من دون تاريخ؛ ولا حي من أحيائها لم يكن في وقت ‏من الأوقات مسرحا لأحداث كبيرة، أحداث تؤثت تاريخها وتشكّل مستقبلها ! هي مدينة الحفاوة والطيبة، حيث ‏التعايش المشترك فلسفة حياة ! مدينة يطيب فيها العيش، بفضل سلامها وهدوئها، لدرجة تجعل الإنسان متعلقا ‏بها، كيف لا وهي تستقبلنا بذراع مفتوحة”‏.

ومما جاء أيضا في هذا الكتاب أنه “بعيد الاستقلال، واصلت عاصمة المملكة ازدهارها، واكتست مآثر وتحفا هندسية، تنضاف ‏لروحها العميقة بما يضمن لمسيرتها التاريخية المجلاة بالمجد الخلود والبقاء”.‏

ويتضمن كتاب “الرباط، الهدوء والإشعاع” مجموعة من الشهادات القيمة حول التاريخ المتميز لعاصمة الأنوار، إذ يقدم ‏مؤرخ المملكة، السيد عبد الحق المريني، لمحة عن تاريخ الرباط، مشيرا إلى أنه “سُطّرت مجموعة من المؤلفات باللغتين ‏العربية والفرنسية، وخَصّص كتاب ومؤرخون وعلماء في الاجتماع والجغرافيا ورحالة وطنيون عددا كبير من ‏الأبحاث والدراسات لمدينة الرباط ولمحيطها، بما أغنى رفوف المكتبات الخاصة والعامة”.‏

من جهته، كتب أمين السر الدائم لأكاديمية المملكة المغربية، السيد عبد الجليل الحجمري، أنه “بتحويل حدائقها ‏لحدائق مرسومة أو معاد تصويرها، أضحت الرباط تتزيى بزي السكينة المنعشة والفخامة … وإذ تستمر الرباط ‏في حمل لقب الفتح، فهو اليوم فتح لسلام الروح والنفس”.‏

اضطلع بمهمة إعداد الكتاب ثلة من الفنانين والخبراء المعروفين، بما يضمن له مستوى عاليا من العلمية، ويتيح ‏للجمهور الواسع سهولة الولوج إليه، من أمثال فاطمة آيت امحند (رئيسة المشروع) وأحمد عيدون وهاجر بنزهة ‏ووائل بنجلون وبثينة بناني ووفاء بناني وجون فرانسوا كليمون وعبد الإله الفاسي وعبد الحق المريني وعبد المجيد ‏فنيش وجمال الحجام وسعد حسيني ومصطفى الجوهري وعبد الجليل الحجرمي ومنى المحمدي ولطفي المريني ‏وفؤاد سويبة ودافيد طوليدانو ومحمد التويجر وفريد الزاهي.‏

أما العين الفنية للمصورين تيدي سوغين وماكسيم مييني وحسن نديم فقد أظهرت، بجلاء، سحر وأسرار مدينة الرباط، ‏في حين أسندت مهمة الإدارة الفنية للمشروع إلى محمد بنلحسن. أما الإدارة التقنية فأوكلت إلى كمال حسيني.‏

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

الدار البيضاء

17°C
Scattered clouds
الأحد
16°C
13°C
الإثنين
17°C
10°C
الثلاثاء
19°C
10°C
الأربعاء
18°C
12°C
الخميس
18°C
11°C
الجمعة
17°C
12°C
السبت
18°C
10°C
%d مدونون معجبون بهذه: