آخر الأخبار

الدورة ال 11 لبطولة العالم للكايت سورف الأمير مولاي الحسن بالداخلة .. تعبئة شباب وفاعلين جمعويين لتنظيف شاطئ فم البوير

الداخلة – في إطار الأنشطة الموازية لمنافسات الدورة ال 11 لبطولة العالم للتزحلق على الألواح الطائرة الأمير مولاي الحسن، والمنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس،تمت، اليوم السبت ، تعبئة العديد من الجمعيات والشباب والأطفال، ضمن نشاط بيئي استهدف تنظيف شاطئ فم البوير بمدينة الداخلة .

وشارك في هذا النشاط البيئي ، المنظم من قبل جمعية “لاغون الداخلة لتنمية الرياضة والتنشيط الثقافي”، بشراكة مع المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة ، عدد من الفاعلين الجمعويين وأطفال وطلبة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير ، وأبطال عالميين في رياضة “الكايت سورف” مغاربة وأجانب .

وشملت هذه المبادرة البيئية، التي جرت في احترام تام للتدابير الصحية والوقائية من فيروس “كورونا”، جمع النفايات والتنظيف الجماعي لشاطئ فم البوير ، فضلا عن تنظيم أنشطة تحسيسية لرفع الوعي البيئي في صفوف الناشئة وكيفية الحفاظ على البيئة ونهج سلوكيات بيئية سليمة.

وفي هذا الصدد، قال مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة عزيز سير، إن هذا النشاط البيئي ، الذي تسهم فيه مكونات المدرسة كل سنة ، يهدف إلى النهوض بالوعي البيئي للطلبة والتلاميذ وإشراكهم في بناء وسط بيئي صحي يعطي رونقا وجمالية للشاطىء ، مشيرا إلى أن هذه المبادرة تندرج في إطار البرامج والأنشطة المسطرة من قبل المدرسة.

وأضاف أن إدارة المدرسة ستبرم اتفاقية شراكة مع جمعية “لاغون الداخلة لتنمية الرياضة والتنشيط الثقافي” ومجلس جهة الداخلة وادي الذهب من أجل تشجيع الرياضات المائية ، وتأطير الطلبة وتحفيزهم على ممارسة هذا الصنف الرياضي.

من جانبه ، أكد إدريس السنوسي عضو اللجنة المنظمة لبطولة الكايت سورف ، إن هذه البادرة البيئية، المنظمة في إطار الدورة ال 11 لبطولة العالم للكايت سورف ، تروم توعوية الناشئة وتلاميذ المؤسسات التعليمية بأهمية المحافظة على البيئة ،وتقوية الشعور البيئي لديهم ، وانخراطهم في جمالية شاطئ البوير المحتضن للتظاهرة الرياضية.

وأضاف أن هذه الحملة ، التي شهدت مشاركة فئات واسعة من المجتمع المحلي وأبطال عالميين في رياضة الكايت سورف ، تروم أيضا التحسيس بأهمية العمل التشاركي والجمعوي، وتحفيز وتشجيع المبادرات الرامية إلى الحفاظ على البيئة.

يشار إلى أن بطولة العالم للتزحلق على الألواح الطائرة الأمير مولاي الحسن ، المنظمة تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للشراع والجامعة العالمية للرياضات البحرية، تعد خطوة حاسمة ستمكن الأسماء اللامعة في مسابقات الكايت سورف من التألق للظفر بلقب “متسابق السنة”، في صنف “ستريبلس” بموقع فم البوير.

وتبرز هذه التظاهرة العالمية، التي ستجرى في إطار الامتثال الصارم للتدابير الصحية والوقائية الرامية إلى التصدي لانتشار فيروس (كوفيد-19)، كموعد رياضي لامحيد عنه من حيث مساهمته في الإشعاع الرياضي والجاذبية السياحية لهذه الجهة التي تزخر بمؤهلات متعددة.

كما يطمح هذا الحدث الرياضي إلى إعادة التنشيط السياحي للداخلة – وادي الذهب، وتعزيز صورة الداخلة كوجهة “آمنة”، لاسيما وأن هذه الجهة تميزت بكونها “إحدى المناطق الأقل تضررا” من الجائحة على المستوى الوطني.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

الدار البيضاء

15°C
Overcast clouds
الأربعاء
19°C
12°C
الخميس
17°C
12°C
الجمعة
18°C
12°C
السبت
19°C
12°C
الأحد
20°C
12°C
الإثنين
21°C
13°C
الثلاثاء
20°C
13°C
%d مدونون معجبون بهذه: