آخر الأخبار

المدرسة العليا للتكنولوجيا بالفقيه بن صالح تحتفل بذكرى عيد الاستقلال المجيد

الفقيه بن صالح ـــ تخليدا للذكرى السادسة والستين لعودة جلالة المغفور له الملك محمد الخامس من المنفى الى أرض الوطن، و لعيد الاستقلال ، احتفلت المدرسة العليا للتكنلوجيا بالفقيه بن صالح ، بهذه الذكرى التاريخية الراسخة في قلوب المغاربة، لما لها من مكانة عظيمة في الذاكرة الوطنية و ما تمثله من رموز و دلالات عميقة، تجسد انتصار إرادة العرش والشعب والتحامه الوثيق، دفاعا عن المقدسات الدينية والوطنية.

وبهذه المناسبة العظيمة، نظمت المدرسة العليا للتكنولوجيا، مجموعة من الأنشطة الثقافية و الفنية ، أمس الخميس 18 نونبر الجاري، بحضور السيد محمد قرناشي عامل إقليم الفقيه بن صالح والكاتب العام للعمالة، و نائبة رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان و السيد المصطفى راكب مدير المدرسة العليا للتكنولوجيا و رئيس المجلس الإقليمي ورئيس المجلس الجماعي، وعدة شخصيات مدنية و عسكرية، وقد نظم هذا الحفل رغبة من إدارة المدرسة ، في جعل هذه المناسبة الوطنية التاريخية، فرصة سانحة لإبراز المواهب والطاقات الإبداعية، التي تزخر بها هذه المدرسة بصفة خاصة، و قطاع التكوين بصفة عامة.

و في هذا السياق ، تم وضع برنامج متنوع للاحتفال بهذه الذكرى العظيمة، حيث تم تزين فضاءات المدرسة بالأعلام الوطنية المغربية ، وبالملصقات و الصور التي تؤرخ لعودة المغفور له جلالة الملك محمد الخامس من المنفى الى أرض الوطن، و ملصقات أخرى تجسد نضالات الشعب المغربي من أجل الاستقلال، مما أضفى على المدرسة رونقا و احتفالا عظيما بهذه المناسبة.

وفي تصريح لجريدة مملكتنا قال السيد المصطفى راكب، مدير المدرسة العليا للتكنولوجيا بالفقيه بنصالح، “إننا بتخليد الذكرى 66 للاستقلال نستحضر السياق التاريخي لهذا الحدث العميق، الذي كان تحقيقه ملحمة كبرى ودرسا عميقا وبطولات تجسمت في مواقف تاريخية خالدة صنعتها ثورة الملك والشعب”، مشيرا إلى أن الاحتفاء بهذا الحدث يعُيد إلى الاذهان المُثل والمبادئ الوطنية المقدسة، التي رسخها جيل من أبطال الحركة الوطنية، الذين خاضوا حرب الكرامة والفخر من أجل استرجاع السيادة الوطنية.

وأضاف راكب، خلال ملتقى علمي نظمته المدرسة العليا للتكنولوجيا بالفقيه بنصالح، بشراكة مع المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير ومنتدى الصحراء للحوار والثقافات والمجلس العلمي المحلي، الخميس، تحت عنوان الملاحم البطولية لتحقيق الاستقلال بين الذاكرة والتاريخ ، أن “الاحتفاء بالذكرى يجعلنا مدركين لمسؤولية العمل على تعميق الوعي بأهمية موروثنا التاريخي وارتباطه بحاضر الأمة ومستقبلها، ومعالجة القضايا المتعلقة بالذاكرة الوطنية برؤية متبصرة دون تنازل .

واعتبر مدير المدرسة العليا للتكنولوجيا بالفقيه بنصالح هذا الحدث “مبادرة تحفيزية تسعى إلى إعطاء نفس جديد لروح الوطنية وغرس قيم الانتماء والتشبث بالثوابت لدى الطلبة والشباب، مع التأكيد على حاجة المغرب إلى كفاءاته وطاقاته من أجل تحقيق الإقلاع التنموي، مؤكدا على ضرورة جعل الشباب في صلب السياسات العمومية، وتعزيز مشاركتهم في الحياة السياسية ومساهمتهم في صنع القرار.

كما تم خلال الملتقى تكريم مجموعة من الشخصيات الأكاديمية والعلمية.

مملكتنا.م.ش.س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار

الدار البيضاء

16°C
Clear sky
السبت
17°C
9°C
الأحد
18°C
11°C
الإثنين
18°C
10°C
الثلاثاء
20°C
10°C
الأربعاء
17°C
11°C
الخميس
16°C
12°C
الجمعة
18°C
11°C
%d مدونون معجبون بهذه: