MAROC AUTO CAR

تنمية الأقاليم الجنوبية المغربية واقع يتطور بإنتظام وثبات .

آخر تحديث : السبت 13 ديسمبر 2014 - 11:52 مساءً
Advert test

كتبت المجلة الفرنسية “لاديفونس ناسيونال” أن تنمية الأقاليم الجنوبية المغربية، ليست مجرد نوايا معبر عنها، بل واقعا يتطور بانتظام وثبات وقوة.

وأضافت المجلة، المهتمة بالنقاش الاستراتيجي في مقال بعددها الأخير تحت عنوان ” الأمن والتنمية المستدامة بالأقاليم الجنوبية للمغرب : مفتاح الأمن بأوروبا وإفريقيا”، أن هذا الواقع تبرهن عليه العديد من الانجازات التي تعد نتاج عبقرية مغربية تحت قيادة دينامية وفعالة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

Advert Test

ويأتي نشر هذا المقال عقب زيارة قام بها وفد فرنسي من مدينة بوردو الى الاقاليم الجنوبية للمملكة بدعوة من جمعية رباط الفتح.

وأكد كاتب المقال، ألان فوبان، وهو جنرال متقاعد، والذي كان مرفوقا خلال الزيارة بالأستاذين الجامعيين هوبير سيلان وفرانسوا ناربون ،أن البنيات التحتية ومراكز الانتاج بالأقاليم الجنوبية لا تستجيب فقط لطموحات ساكنة في نمو مطرد، بل أيضا لكل للمعايير الدولية للجودة ولمتطلبات السوق العالمية.

وأضاف أن هذا التطور يذهل الزوار من حيث مستواه وشموليته مشيرا على الخصوص الى قطاعات التربية والتكوين والفلاحة والصيد البحري والصناعة والتجارة والسياحة والصناعة التقليدية والنقل والطاقة والصحة.

وذكر فوبان في هذا الصدد بأن الأقاليم الجنوبية للمملكة استفادت من مجهود مالي ضخم بذله المغرب رغم الافتقار في السابق لرؤية تقوم على التنمية المستدامة ، مضيفا في هذا الصدد أنه لهذا السبب عرض المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي هذه القضية على أنظار جلالة الملك من أجل وضع حصيلة معمقة لهذه الوضعية من خلال القيام بمشاورات لدى المجموعات السوسيو مهنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والدينية بهذه الأقاليم.

وأكد كاتب المقال أنه تم الانصات للانشغالات والانتظارات حيث تبين أن الاصلاحات المقترحة تجد تطبيقها في حكم ذاتي في إطار السيادة المغربية وهو ما يتماشى مع روح قرارات الامم المتحدة.

وخلص إلى القول بأن الأقاليم الجنوبية للمملكة تعتبر ملاذا للسلم في الوقت الذي تعج فيه المنطقة منذ أربع سنوات بالعديد من الاضطرابات.

Advert test
2014-12-13 2014-12-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: