Advert Test
MAROC AUTO CAR

مؤسسة يعتة ترى النور – و جلالة الملك يستحضر مناقب كبير الشيوعيين

Last Update : الأحد 26 مارس 2017 - 3:12 صباحًا
Advert test

مؤسسة يعتة ترى النور – وجلالة الملك يستحضر مناقب كبير الشيوعيين

بحضور لفيف من رجالات السياسة والفكر والثقافة، أعطيت انطلاقة تأسيس مؤسسة علي يعتة، مساء اليوم الجمعة، في مقر حزب التقدم والاشتراكية بمدينة الرباط، والتي يأمل القائمون عليها أن تكون فضاء منفتحا على الدراسات والبحوث والتناظر في قضايا الفكر والسياسة والمجتمع.

Advert Test

الملك محمد السادس وجّه رسالة إلى القائمين على مؤسسة علي يعتة، نوَّه فيها بخصال زعيم الشيوعيين المغاربة الراحل، وقال إنه “كان شخصية مميزة ومحبوبة لدى الجميع، وكان يحظى بمكانة خاصة لدى والدنا المنعم، وباحترام جميع المغاربة، وخاصة الذين عرفوه أو عاصروه”.

وعبر الملك، في رسالته، أنه يكنّ لعلي يعتة “كل التقدير اعتبارا للوطنية الصادقة التي كان يتحلى بها، ولرصيده النضالي من أجل الحرية والاستقلال، واسهامه الإيجابي في بناء المغرب الحديث”.

ودعا الملك القائمين على المؤسسة الحديثة إلى استلهام القيم والمبادئ التي ناضل علي يعتة من أجلها وجعلها منارة للوطنية الصادقة وملتقى للحوار البناء والفكر الرصين، وفضاء للمساهمة الإيجابية في مختلف القضايا الوطنية.

من جهته، قال إسماعيل العلوي، رئيس اللجنة التحضيرية الساهرة على إحداث مؤسسة علي يعتة، إن المؤسسة “ستستلهم روحها من تجربة سي علي، لفهم المحيط ومناقشة الأوضاع قبل تقديم خلاصات على شاكلة دراسات وأبحاث ليستفيد منها الجميع”.

وأردف العلوي أن استلهام فكر علي يعتة المناصر لفكرة التحول الدائم نحو الأحسن، “سيجعلنا نصل ببنائنا كشعب إلى أعلى مستوى في الديمقراطية، سواء التمثيلية منها أو التشاركية، وفي جميع الميادين الاقتصادية والاجتماعية والسياسية”.

وستشمل الميادين التي ستشتغل عليها مؤسسة علي يعتة، حسب العلوي، “الحياة السياسية المبنية على قيم الديمقراطية، والحياة الاجتماعية القائمة على توزيع الثروة، والحياة الاقتصادية والحياة الثقافية المنتجة والمنفتحة على الغير”.

من جهته، أكد محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، أن مؤسسة علي يعتة “ستكون فضاء لتطوير الممارسة السياسية في إطار التشبث بالأصول والتكيف مع العصر، وستتوخى ترسيخ القيم التي كرس الراحل حياته لأجلها”.

مملكتنا.م.ش.س/هسبريس

Advert test
2017-03-26
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا