Advert Test
MAROC AUTO CAR

المغـــــــرب وكوبا … هكذا تحدث الحسن الثاني عن لقائه بكاسترو في ذاكـــرة مـــلك

Last Update : السبت 22 أبريل 2017 - 11:27 صباحًا
Advert test

المغـــــــرب وكوبا … هكذا تحدث الحسن الثاني عن لقائه بكاسترو في ذاكـــرة مـــلك

بتاريـــــــــــــخ 21 أبريل 2017 … يوم سيذكره التاريخ لا محال، المغرب و كوبا يعلنان رسميا استئناف علاقاتها الدبلوماسية بعد قطيعة دامت لعقود من الزمن، قبل أن تعلن الخارجية المغربية عن صدور تعليمات من محمد السادس لفتح سفارة للرباط في العاصمة الكوبية هافانا. العلاقات المغربية الكوبية المتوترة على الدوام، و التي عرفت انفراجا مفاجئ لن نفهمها إلا إذا أعدنا قراءة ما كتبه الراحل الحسن الثاني في كتاب “ذاكرة ملك” عن لقائه بالزعيم الكوبي الراحل فيديل كاسترو.

Advert Test

الحسن الثانــــي: يوم أضعنا وقتنا في لقاء بالرباط  لكن بذكاء

في سنة 1963، وبعد قضية الصواريخ، جاء كاسترو إلى الأمم المتحدة حيث كنت موجودا أيضا، فاستمعت له وهو يوجه السب والشتم إلى الولايات المتحدة الأمريكية طيلة أربع ساعات.  وكانت الخطوط الجوية السوفياتية التي تؤمن الرحلات بين موسكو وهافانا تتوقف بالرباط، وذات يوم أشعرت أن كاسترو يود وهو في طريقه إلى موسكو الالتقاء بي أثناء توقفه بالرباط، وفعلا اجتمعنا لمدة ساعتين، وتناولنا طعام الفطور معا، وكان يرتدي الزي العسكري دون نياشين، وكان بسيكاره المعهود يتمتع بكياسة وثقافة مدهشين.  تحدثنا عن اختلافنا الإيديولوجي، ولقد ترك لدي الانطباع بأنه ليس ماركسيا متشبعا بالفكر الماركسي فحسب، ولكن أيضا كان رجلا مصمما على عدم الاقتناع بما سوى رأيه، مصما أذنيه عن كل المحاولات، أعتقد أنه ذهب بعيدا في تعهداته، وكان يدرك أن الإخلال بالالتزامات يكون أحيانا أكثر أذى من مجرد التمسك باختيار معين.  ومهما يكن الأمر، وبما أنه كان يستعصي علي أن أجعل منه مسلما غير شيوعي، كما كان يستحيل عليه أن يحولني إلى شيوعي ملحد، فقد أضعنا وقتنا ولكن بذكاء.

مملكتنــــــــــا.م.ش.س/الأيام 24

Advert test
2017-04-22 2017-04-22
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا