Advert Test
MAROC AUTO CAR

جـــلالة المـــلك رفقة مهاجر مغربي بمركز تجاري وسط العاصمة باريس

آخر تحديث : الإثنين 1 مايو 2017 - 9:22 مساءً
Advert test

جـــلالة المـــلك رفقة مهاجر مغربي بمركز تجاري وسط العاصمة باريس

طفقت تظهر بين الفينة والأخرى صور مهاجرين مغاربة رفقة الملك محمد السادس الذي يقوم حاليا بزيارة خاصة إلى فرنسا، قادما إليها من مدينة ميامي الأمريكية، إذ من المرتقب أن يتواجد الملك في الديار الفرنسية إلى حين الاحتفال بعيد ميلاد نجله الأمير الحسن.

Advert Test

وبعد صورة الشابة سناء وخطيبها اللذين صادفا ملك المغرب في مركز تجاري معروف وسط العاصمة باريس، خص مهاجر مغربي آخر جريدة هسبريس الإلكترونية بصورة له بمعية الجالس على عرش المملكة.

وحول ظروف التقاط صورته مع الملك محمد السادس، حكى مراد بوطيبي، وهو حارس أمن بأحد المراكز التجارية في عاصمة الأنوار، أنه سمع في المذياع الرئيسي للمركز بأن ملك المغرب يوجد في المحل.

وقال المهاجر المغربي، في تصريحات للجريدة، إنه سأل زملاء له عن مكان وجود الملك في المركز التجاري المذكور، فتوجه إليه في البداية دون أن يفلح في التقاط صورة معه أو الحديث إليه، بسبب انشغاله مع صديق له كان يرافقه في جولته.

وتابع مراد قائلا: “بعد دقائق، ناداني الحارس الشخصي للملك، وتحدث معي بشأن سبب رغبتي في الالتقاء به، فأخبرته بأنني أريد أخذ صورة تذكارية مع “سيدنا””، ليستجيب الحارس لطلب مراد.

وأضاف المتحدث ذاته بأن الحارس الشخصي للعاهل المغربي ذهب به صوب مكان وجود الملك، فطلب منه التقاط صورة تذكارية رفقته، فرد الجالس على عرش المملكة بالموافقة بالقول “بكل سرور”.

وبعد أن التقط الحارس الخاص للملك محمد السادس صورا لمراد رفقته، جرى حديث سريع بين الطرفين عن أحوال وظروف العمل، لينتهي اللقاء بالتحية والسلام بين الجانبين، وبانطباعات إيجابية رسخت في ذهن مراد.

ويقول المهاجر المغربي الشاب إنه شعر بـ”كثير من الزهو والفخر لوقوفه إلى جانب ملك البلاد”، مردفا أن “الملك كان شخصا متواضعا وسلسا ولطيفا، بدون بروتوكولات أمنية كثيفة، حتى أنه يبدو غير مختلف عن باقي الناس”.

مملكتنــــــا.م.ش.س/هسبريس

Advert test
2017-05-01 2017-05-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا