Advert Test
MAROC AUTO CAR

ما نعرفه عن الهجوم الإلكتروني العالمـــي؟

Last Update : السبت 13 ماي 2017 - 11:41 مساءً
Advert test

ما نعرفه عن الهجوم الإلكتروني العالمـــي؟

تعرضت آلاف أجهزة الكمبيوتر حول العالم بشكل جماعي لهجمات الكترونية في حالة غير مسبوقة لطلب الفدية ويجهد الخبراء لتحديد من هم وراء هذا الهجوم الذي استغل ثغرة في الاصدارات القديمة من نظام التشغيل ويندوز. وفي ما يلي ما نعرفه حتى الآن عن هذا الهجوم: بدأت قرصنة أجهزة الكمبيوتر حول العالم الجمعة عبر استخدام ثغرة أمنية في نظام تشغيل ويندوز أكس بي، وهو اصدار قديم لم يعد يحظى بالدعم التقني من مايكروسوفت. ويقوم فيروس “واناكراي” بمنع الوصول الى الملفات داخل الكمبيوتر ثم يطلب مالا بعملة “البيتكوين” لفك التشفير وتمكين المستخدم من الوصول الى ملفاته. بالتأكيد العشرات، لكن الرقم الدقيق يختلف بين مصدر وآخر. فشركة الحماية السيبيرية أف-سكيور ومركزها فنلندا قالت ان 130 الف نظام تشغيل في أكثر من 100 بلد قد تأثر، في حين وقالت شركة الحماية كاسبيرسكي لاب الروسية انها سجلت اصابات في 74 دولة، معظمها في روسيا، لكنها اشارت الى ان رؤيتها “قد تكون محدودة وغير كاملة”. وتشمل لائحة الضحايا مستشفيات في بريطانيا وشركة الاتصالات الاسبانية تليفونيكا وصانع السيارات الفرنسي رينو وشركة البريد الأميركية فدكس ووزارة الداخلية الروسية ومشغل خطوط السكك الحديدة الالمانية دويتشه بان. الخبراء يقولون انه يبدو ان برمجية فيروس الفدية يدعم عشرات اللغات، ما يعني ان القراصنة يريدون تخريب الشبكات في العالم بأسره. وأنتشر الفيروس بسرعة لان الجناة استخدموا شيفرة رقمية يعتقد ان وكالة الأمن القومي الاميركية هي من طورها، وبالتالي فالظاهر انها تسربت بحسب مؤسسة الأمن السسيبيري كاسبيرسكي لاب وقال ميكو هيبونين كبير الباحثين في أف-سكيور ان روسيا والهند تأثرتا بشدة لان ويندوز أكس بي ما زال يستخدم بكثرة في هذين البلدين. حتى الآن لا أحد يعرف. والوكالات الامنية في البلدان المتاثرة تبذل جهدا لكشف هوية القراصنة وقالت مؤسسة الأمن الاميركية سيمانتيك ان الهجوم كان عشوائيا ولم يميز بين أحد وآخر. شركة مايكروسوفت قامت بخطوة غير اعتيادية باعادة اصدار تحديثات حماية بدأت بالظهور في آذار/مارس وتشمل ويندوز اكس بي واصدارات أقدم من نظام التشغيل الخاص بها. وأعلنت كاسبيرسكي انها تعمل على تطوير برنامج لفك الشيفرة “بأسرع ما يمكن” طلب من الضحايا دفع 300 دولار بعملة البيتكوين. وبالنظر الى ان الهجوم واسع الانتشار فان المبلغ الذي يمكن جنيه من وراء الهجوم سيكون كبيرا. وهناك مهلة ثلاثة ايام للدفع والا فان المبلغ سيتضاعف، واذا لم يتم استلام أي مبلغ خلال اسبوع فان الملفات ستمحى، بحسب الرسالة التي تظهر على الشاشة. وينصح الخبراء المستخدمين بعدم الدفع، لان هذا سوف يؤدي فقط الى تشجيع القرصنة ولم يعرف حتى اللحظة حجم المبالغ التي تم دفعها في حال استجاب البعض ودفعوا الفدية لانقاذ ملفاتهم.

Advert Test

مملكتنــــــــــا.م.ش.س

Advert test
2017-05-13 2017-05-13
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا