Advert Test
MAROC AUTO CAR

بوشناق … لا أنصاع لموجة الشباب … وأغنيتي دعم لدبلوماسية المــــلك

آخر تحديث : الإثنين 22 مايو 2017 - 3:06 مساءً
Advert test

بوشناق … لا أنصاع لموجة الشباب … وأغنيتي دعم لدبلوماسية المــــلك

عاد الفنان المغربي حميد بوشناق ليلاقي جمهوره أكثر فأكثر، بعد مدة غير يسيرة كان قد اختفى فيها عن الساحة الفنية.

Advert Test

بوشناق أكد، في حوار مع هسبريس، أن الأمر لا يتعلق بغياب أو انقطاع؛ بل إن السبب في هذا الاختفاء هو وجوده بديار المهجر، قائلا: “لم يكن هناك غياب أو انقطاع؛ بل إن إنتاج الجديد يتطلب مهلة للتفكير والإعداد والتخطيط”.

وأضاف الفنان المغربي أنه سيواصل مسيرته الفنية بالوفاء لإرث عائلة بوشناق دون الانصياع لموجة الأغاني الشبابية التي باتت تطغى على الساحة الفنية اليوم، قائلا: “لا يمكنني أن أتبع أي موجة كيفما كانت؛ فأنا أتوفر على موجتي الخاصة.. ومن ثم، فإنني سأتولى الدفاع عن إرث بوشناق وعن عطاء عن هذه العائلة طوال 35 سنة؛ وهو أمر غير سهل”.

ويرى حميد بوشناق أن “أغلب الشباب الصاعدين اليوم تم إلهامهم من أغاني الإخوان بوشناق”، قائلا: “لذلك، سأعمل على تقديم منتوج سيظل المغاربة يستمعون له مرارا وعلى مدار السنة، وليس من أجل التعبئة”.

ويضيف المتحدث قائلا: “الأغاني الشبابية باتت، اليوم، تنجح أكثر مما ينجح الفنان. وبالتالي، فإن أنتج المغني نفسه أغنية ثانية لم تلق نجاحا، فيمكن أن يعيق هذا مساره لدى الناس يتذكرون عنوان الأغنية أكثر من الفنان”.

ووجه بوشناق كلامه للفنانين الصاعدين قائلا: “عليهم أن يفكروا جيدا من أجل إنتاج أغان تدوم طويلا وتبقى على الأمد أم تلك التي تعيش شهرا أو شهرين فهي سيف ذو حدين”، مضيفا: “نتوفر على أصوات ممتازة إلا أنه لا بد أن يبنوا نجاحهم بذكاء”.

وعبّر الفنان المغربي عن سعادته بشأن النجاح الذي حققته أغنية “ماما أفريكا”، مؤكدا أن الأغنية كانت جاهزة قبل أربع سنوات إلا أنه أطلقها تزامنا مع الجولة الملكية في إفريقيا وعودة المملكة إلى الاتحاد الإفريقي دعما لهذا التوجه.

وأضاف بوشناق قائلا: “قمت بإنتاج الفيديو كليب من مالي الخاص، وأفتخر أنني دعمت هذه الجولة الملكية بإفريقيا وعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي عبر هذه الأغنية”، مردفا: “دور الفنان يتمثل أساسا في دعم الأفكار البناءة، سواء سياسيا أو ثقافيا أو غيرها”.

مملكتنــــــا.م.ش.س/وكالات

Advert test
2017-05-22 2017-05-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: