Advert Test
MAROC AUTO CAR

هجمـات لندن تعجل برفع وتيرة التعاون الاستخباراتي بين المغـــــرب وبريطانيـــــــــــــا

آخر تحديث : الجمعة 9 يونيو 2017 - 1:56 صباحًا
Advert test

هجمـات لندن تعجل برفع وتيرة التعاون الاستخباراتي بين المغـــــرب وبريطانيـــــــــــــا

عجلت الأحداث الإرهابية التي شهدتها بريطانيا من خلال عملية “لندن بريدج” بتفعيل آلية غير مسبوقة سارعت إليها المديرية العامة للأمن الوطني، من أجل تعزيز التعاون والتخابر الخارجي مع دول معروفة كفرنسا وبلجيكا وألمانيا وبريطانيا، والتي استهدفتها أعمال إرهابية في المدة الأخيرة.  ونسبة إلى مصدر “المساء”، فإن التنسيق مع الدول المذكورة عبر الآلية الجديدة سيكون بشكل دائم أو يومي قصد تبادل المعلومات والبيانات وتنقيط المتهمين، كما ستسهر الأجهزة المغربية بتنسيق مع نظيرتها الأوروبية على تحيين المعلومات والبيانات الخاصة بالارهابيين والمتطرفين بأقصى درجات السرعةِ، من أجل مواجهة المخططات الإرهابية، قبل الإنتقال إلى مرحلة التنفيذ.  وجاء تفعيل آلية التنسيق الاستخباراتي العاجل، والذي قطع مع مرحلة التنسيق تزامناً مع الأزمات، بعد أن أشار تقرير أمني جديد إلى أن تنظيم “داعش” الذي يضم في صفوفه 38 ألف مقاتل إرهابي، استفاد من خيرات “النخب” العسكرية والعلمية والمدنية، التي التحقت بصفوفه، من العراق وسوريا، وكذا ممن التحقوا به من 76 دولة أجنبية، إذ يسعى التنظيم إلى توسيع مناطق نفوذه وتمددّه الترابي والجغرافي “الأخطبوطي” بتصدير تجربته إلى المغرب، بعد أن وجد لنفسه موطئ قدم في مستنقع ليبيا، جراء انهيار الدولة فيها، مستغلاً غياب التنسيق الأمني والاستخباراتي في ما بين دول شمال أفريقيا، وسعي الجارة الجزائر إلى تصريف وتصدير أزماتها والصراعات الداخلية، السياسية والمجتمعية والقَبَليَّة، التي تتخبط في مستنقعها. 

Advert Test

مملكتنــــــــــــــــا.م.ش.س

Advert test
2017-06-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: