Advert Test
MAROC AUTO CAR

الوساطات المغربية والكويتية هل تعثرت في حل الأزمة الخليجية ؟

آخر تحديث : السبت 24 يونيو 2017 - 5:38 مساءً
Advert test

الوساطات المغربية والكويتية هل تعثرت في حل الأزمة الخليجية ؟

تستمر أزمة الخليج وسط تصعيدات كل من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة؛ في حين أن الوساطات، التي عرضها المغرب وغيره من البلدان، لم تأت بنتيجة إلى حد الساعة.

Advert Test

وزير الخارجية المغربي، وفي إطار الوساطة التي عرضتها المملكة من أجل حل الأزمة، قام بزيارة كل من الإمارات والكويت والسعودية في حين لم يزر البحرين وقطر؛ وهو ما فسره أستاذ العلاقات الدولية تاج الدين الحسيني، بكونه ركز على المحاور المركزية للصراع.

وأوضح الحسيني، في تصريح له، أن هناك نوعا من التوافق بين ولي العهد الحالي السعودي وبين نظيره الإماراتي فيما يتعلق بتحديد خطة عمل التعامل مع قطر مستقبلا، مفيدا بأن “هذين الطرفين معنيان بكل تسوية مرتبطة بهذا الملف”، فيما “الكويت هي طرف معني بالوساطة بشكل أساسي”.

واعتبر أستاذ العلاقات الدولية أن “هناك انسداد الأفق في عملية التفاوض بين الأطراف”، خاصة في ظل الشروط التي وضعتها كل من السعودية والإمارات يما يتعلق بالتوصل إلى تسوية والتوافق بخصوصها؛ ومن ضمنها إلغاء قناة الجزيرة، وتسليم شخصيات على ترابها الوطني للدولتين، واضعة مدة لا تتجاوز عشرة أيام للرد.

وأردف المتحدث قائلا: “يظهر جليا أن هذه التسوية تبقى بعيدة؛ فقطر لن توافق على هذه الشروط، وتعتبر أن كل مفاوضة لا يمكن أن تعطي ثمارها إلا إذا رفع الحصار”، قائلا إن على “الأطراف كلها يجب أن تعود إلى إطارها العربي ككيان عليه التزامات من قبل مواطنيه وشعوبه وأن تعمل على تسوية هذه المشاكل وفقا لعلاقات ثنائية بينها من خلال وساطات عربية”.

وأشار الحسيني إلى أنه إلى جانب الوساطة التي عرضها كل من المغرب والكويت نجد وساطة الولايات المتحدة الأمريكية؛ إلا أن الأخيرة “تستخدم سياسة العصا والجزرة، فتجدها تهدد قطر وتندد بالإرهاب وفي الوقت نفسه تطالب الدولتين المعنيتين بأن تخففا من لهجتهما وأن تراعي الجوانب الإنسانية اعتمادا على مبدأ فرق تسد”، قبل أن يعلق قائلا: “لا يمكن أن يكون مثل هذا الدور منتجا”.

وسبق أن أكد الشيخ محمد بن عبد الرحمان آل ثاني، وزير الخارجية القطري، استعداد بلاده لدارسة أي مطالب من الدول الخليجية لحل الأزمة التي تمر بها المنطقة؛ وذلك لما فيه مصلحة منطقة الخليج، مشترطا أن يرفع الحصار الذي تفرضه السعودية والإمارات والبحرين على بلاده، قبل بدء حوار لحل الأزمة وكشف عن زيارة يعتزم القيام بها إلى واشنطن، قريبا، لـ”توضيح صورة قطر جراء هذا الحصار المفروض عليها”.

مملكتنــــــــــــــــــــا.م.ش.س/وكالات

Advert test
2017-06-24 2017-06-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: