Advert Test
MAROC AUTO CAR

واحـــــة الغـــــــــــــــــــــــــــــروب … إبداع الصورة يحلق في ثنايا الرواية

Last Update : الخميس 6 يوليوز 2017 - 12:00 مساءً
Advert test

واحـــــة الغـــــــــــــــــــــــــــــروب … إبداع الصورة يحلق في ثنايا الرواية

بعيدا عن أهمية رواية “واحة الغروب” للأديب المصري بهاء طاهر ومضمونها الثري وحصولها على جائزة البوكر عام 2008، فإن تحويلها إلى عمل درامي عرض خلال الموسم الرمضاني المنقضي أمر شديد الأهمية لاختراقه منطقة مجهولة على مدار عمر الدراما المصرية والاقتراب من حياة أبناء الواحة، بكل ما تحمله من عادات وتقاليد ومنهجية في طريقة التفكير.

Advert Test

بعد عامين من التأجيل خرج مسلسل “واحة الغروب” إلى النور ليضفي إطلالة مميزة على دراما رمضان المنقضي بتقديمه لحالة متفردة تنطلق من العنصر الزمني الذي يدور قرب نهاية القرن التاسع عشر، ويستعرض العمل مشاهد من القاهرة وواحة سيوة في صحراء مصر الغربية، في استعراض لتاريخ المرحلة السياسية التي مرت بها البلاد إبان الثورة العرابية وما أعقبها من تمكين الإنكليز من احتلال مصر.

هذه الحقبة الزمنية التي لم تفتح الدراما أبوابها إلاّ في واحد من أعمالها الاستثنائية “بوابة الحلواني” الذي استعرض أهم الأحداث السياسية التي شهدتها مصر في ذلك القرن وعلى رأسها حفر قناة السويس، وهنا في “واحة الغروب” يفتش الأديب بهاء طاهر عن أوجه أخرى للاستعمار الذي لم يترك ساكنا في البلاد، فذهب إلى الواحة واختار مأمورا مصريا يقوم بجمع الأموال (الإتاوات) من الأهالي بعد تورطه في تأييد الثورة العرابية.

ويستكمل المشهد بهذه الصورة البصرية شديدة الجمال في التكوين على مستوى الإضاءة والتصوير والكادرات التي تفتش بين الصخور والجبال، كطبيعة مناخ هذه الواحة تحت إشراف مخرجة العمل كاملة أبوذكري التي تترك بصماتها بين عمل وآخر، واختياراتها المتأنية التي سبق أن حققت نجاحا من خلالها كما في مسلسلي “ذات” و”سجن النسا”، وتحديدا الأول، لكونه أيضا كان يستعرض أكثر من مرحلة تاريخية في عهد ثلاثة رؤساء جمهورية (جمال عبدالناصر وأنور السادات وحسني مبارك) متطرقا إلى التاريخ السياسي والاجتماعي للدولة.

تنطلق الأحداث الدرامية لمسلسل “واحة الغروب” من واقعة ضرب الأسطول الإنكليزي للإسكندرية في 11 يوليو 1882، هذه المشاهد التي صنعتها المخرجة من مجرد قراءات للتاريخ أو لسيناريو العمل، فقدمت صورة ممزوجة بالمزيد من الواقعية خلال هذه الفترة، حيث انتشال جثث الجرحى ووضعها على عربة “كارو”، وبين هذه المشاهد الأليمة تظهر مشاهد التفجير إثر انطلاق المدافع نحو الشعب والمدينة.

مملكتنـــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س/العرب

Advert test
2017-07-06
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا