Advert Test
MAROC AUTO CAR

قطـــر تستعين بـإف بي آي لمعرفة مصدر قرصنة وكالة أنبائها الرسمية

Last Update : الجمعة 21 يوليوز 2017 - 1:13 صباحًا
Advert test

قطـــر تستعين بـإف بي آي لمعرفة مصدر قرصنة وكالة أنبائها الرسمية

أعلـــــــــــــــــن مصدر قطري رسمي الجمعة أن الدوحة تستعين في التحقيقات التي تجريها حول مصدر “الاختراق” الذي تعرضت له وكالتها الرسمية للأنباء بمحققين تابعين لمكتب التحقيقات الفيدرالية “إف بي آي” بالإضافة إلى دولتين لم يحددهما. ويرجح أن يعلن عن نتائج التحقيقات الأسبوع المقبل.
أفاد مصدر قطري رسمي الجمعة أن محققين من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي “إف بي آي” يساعدون قطر في تحديد مصدر “القرصنة” التي تعرضت لها وكالة الأنباء القطرية الرسمية ، وهو ما أدى إلى تأجيج التوتر مجددا بين دول الخليج.
وقال المصدر القريب من التحقيق أن قطر “طلبت مساعدة الأمريكيين وهناك فريق من “إف بي آي” موجود في الدوحة منذ الجمعة الفائت ويعمل مع وزارة الداخلية”. وتتعاون في هذا التحقيق أيضا دولتان لم تحدد هويتهما ويرجح أن تعلن نتائجه الأسبوع المقبل.
وبدأت السلطات القطرية هذا التحقيق بعدما أكدت أنها تعرضت لهجوم “قراصنة” نشروا على موقع وكالة الأنباء القطرية الرسمية تصريحات نسبت إلى الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.
وتضمنت التصريحات التي نسبت إلى أمير قطر انتقادات واضحة للسعودية ودول الخليج، لجهة موقفها من إيران ، ونقل عن الأمير قوله إن إيران “تمثل ثقلا إقليميا وأن ليس من الحكمة التصعيد معها” ، وأعلنت الدوحة على الإثر أنها تتعرض لحملة إعلامية “مسيئة” وخصوصا في الولايات المتحدة.
وأثارت التصريحات التي نسبت إلى أمير قطر ردود فعل في وسائل إعلام خليجية بينها قنوات ممولة سعوديا وإماراتيا واصلت بثها حتى بعد صدور نفي الدوحة.
مملكتنــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س
Advert Test
Advert test
2017-07-21 2017-07-21
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا