Advert Test
MAROC AUTO CAR

بوريطة ينسب الانتصارات الخارجية للمغـــــــــرب إلى سياسة الملك

Last Update : الثلاثاء 25 يوليوز 2017 - 12:03 صباحًا
Advert test

بوريطة ينسب الانتصارات الخارجية للمغـــــــــرب إلى سياسة الملك

صادق البرلمان المغربي، اليوم الاثنين، بالإجماع، على 17 اتفاقية دولية تضم ثلاثة معاهدات لاستكمال عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، بعدما سبق له أن صادق على القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي وبروتوكول التعديلات المتعلق به، في إطار تفعيل قرار العودة إلى الاتحاد القاري الذي أعلن عنه الملك في خطابه الموجه إلى القمة الإفريقية السابعة والعشرين التي احتضنتها كيغالي في يوليوز من السنة الماضية.

وكشف ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، في جلسة عامة بالغرفة الأولى، أن المصادقة على هذه الاتفاقيات تجسد “السياسية الإفريقية للملك محمد السادس وانخراطه الشخصي، مما حقق للمغرب انتصارات دبلوماسية”، معلنا أن هذه السياسية الجديدة لم تعد اتفاقيات ثنائية، بقدر ما تشمل دول القارة جميعها، في إطار الاتحاد الإفريقي وكذا غرب إفريقيا.

الانضمام إلى المعاهدات يهدف، بحسب المملكة المغربية، إلى تحقيق التكامل الاقتصادي لدول القارة بغاية إنشاء جماعة اقتصادية إفريقية توزع ثمار التعاون بين الدول الأعضاء على نحو منصف وعادل ينهض بتنمية اقتصادية متوازنة في جميع أنحاء القارة.

وقال بوريطة، في هذا الصدد، إن الاتفاقيات الـ17 التي تم عرضها أمام نواب الأمة تهم إفريقيا، ثلاث منها تتعلق باستكمال إجراءات عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، مبرزا أن “هناك دراسة لهذه الاتفاقيات، والتي تهم ثلاثة أجهزة في الاتحاد الإفريقي، وفي مقدمتها مجلس الأمن والسلم الإفريقي باعتباره جهازا أساسيا، ويعتبر هاما بالنسبة للمغرب”.

وفي الوقت الذي شدد فيه المسؤول الحكومي على أن “حضور المغرب في مجلس الأمن والسلم الإفريقي سيمكنه من الدفاع على مصالحه، وخصوصا ملف الصحراء المغربية”، أكد أن الاتفاقية الثانية تهم “البرلمان الإفريقي الذي له اختصاصات سياسية بالإضافة إلى الاختصاصات التشريعية، وهو ما سيضمن انخراط المغرب، بالإضافة إلى المعاهدة المؤسسة للتجارة بين المجموعات الاقتصادية الإفريقية، ما سيمكن من الدخول إلى المنظمات الاقتصادية لغرب إفريقيا”.

وبخصوص الاتفاقيات الـ14 الأخرى التي عرضها على البرلمان ولقيت إجماع نواب الأمة، والتي تعد ثنائية، أوضح وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي أنها تهم “خمس دول لم تكن لها علاقات مع المغرب، بل كانت لها مواقف سلبية من قضية الصحراء”، مضيفا أنها “ستشكل منطلقا جديدا للعلاقة مع المغرب، خصوصا بعد المواقف التي عبرت عنها هذه الدول، لاسيما وأننا نبرم لأول مرة اتفاقيات معها”، بحسب بوريطة.

“الدخول السريع سيمكن من العمل بإفريقيا، سواء على مستوى القارة أو على مستوى العلاقات الثنائية”، يقول المسؤول الحكومي الذي سجل أن “تنفيذ هذه الاتفاقيات ومتابعتها يعد بالأهمية مثل التوقيع عليها”، مشيرا إلى “التأثير المباشر لهذه الاتفاقيات على الاقتصاد المغربي”.

 مملكتنـــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س/وكالات

Advert test
2017-07-25 2017-07-25
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا