Advert Test
MAROC AUTO CAR

 برنامج التنمية الجهوية لجهة بني ملال – خنيفرة ترجمة حقيقة للمنظور الملكي السامي لتفعيل الجهوية المتقدمة

Last Update : الأربعاء 26 يوليوز 2017 - 1:49 مساءً
Advert test

 برنامج التنمية الجهوية لجهة بني ملال – خنيفرة ترجمة حقيقة للمنظور الملكي السامي لتفعيل الجهوية المتقدمة

شكل برنامج التنمية الجهوية لجهة بني ملال – خنيفرة، الذي صادق عليه مجلس جهة بني ملال- خنيفرة ، مؤخرا، ترجمة حقيقية لمنظور صاحب الجلالة الملك محمد السادس لتفعيل مشروع الجهوية المتقدمة كورش ملكي هيكلي كبير يروم تكريس تحول جديد ونوعي في أنماط الحكامة الترابية.

   ومع خروج هذا البرنامج إلى حيز الوجود، تكون جهة بني ملال – خنيفرة قد بلورت التوجهات والإرادة الملكية السامية التي تجعل من الجهوية المتقدمة ورشا يجسد دينامية جديدة للإصلاح المؤسسي العميق ، وتوجها لتطوير وتحديث هياكل الدولة، والنهوض بالتنمية المندمجة، والتأسيس لنموذج رائد في الجهوية بالنسبة للدول النامية، وترسيخ المكانة الخاصة للمملكة المغربية كمرجع يحتذى في اتخاذ مواقف وطنية مقدامة، وإيجاد أجوبة مغربية خلاقة للقضايا المغربية الكبرى.

Advert Test

   ويتضمن برنامج التنموية الجهوية ، الذي اعتمد في إنجازه على دراسة مونوغرافية للجهة وتشخيص دقيق لحاجيات الساكنة وخاصة المناطق القروية والجبلية، حوالي 1682 مشروعا بتكلفة مالية تصل إلى 36,3 مليار درهم، منها قرابة 9 ,4 مليار درهم كمساهمة من مجلس الجهة.

   ويرتكز إعداد برنامج التنمية الجهوية على مقارنة وتحليل عدة مصادر وثائقية وإجراء سلسلة من اللقاءات مع الأطراف المعنية والاستناد على تحليلات الخبراء المعنيين، وإنجاز عملية التشخيص عبر ثلاث مراحل قام خلالها المجلس بتنظيم لقاءات بجميع أقاليم الجهة حيث تم تقديم عدة اقتراحات حول تأهيل هذه الأقاليم و الأنشطة والمشاريع التي سيتم بلورتها في إطار التنمية الجهوية بكل إقليم وتحديد رؤية استراتيجة موحدة واضحة للنمو وعلى برامج واعدة لتحقيق أهداف طموحة في أفق 6 سنوات القادمة.

   و يتضمن برنامج التنمية الجهوية ، الذي يستوجب تعبئة استثمارات مهمة وإشراك العديد من الفاعلين المؤسساتيين الخواص من أجل تحسين المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية للجهة بكيفية ملموسة في أفق 2021 ، عدة مشاريع من بينها إنشاء صندوق لدعم المقاولات ، وبناء مركز استشفائي جامعي، وإحداث المتحف الوطني للزربية ، وتثمين المنتزه الطبيعي “جيوبارك مكون” وإحداث حديقة الديناصورات.

   كما يتضمن البرنامج بناء ملعبين لكرة القدم ببني ملال وخريبكة، وإحداث فضاء للترفيه (اكوابارك) ، وإنشاء مدينة الفن والثقافة ، وبناء كلية الطب ، وإحداث دار المنتخب، وإنجاز قطب التنافسية، وإيجاد الوعاء العقاري اللازم لمشاريع إعادة السكن، وبناء قطب البحث والتنمية ومراقبة الجودة بالإضافة إلى مشاريع هيكلية في طور التخطيط مثل دراسة تقنية لبناء الطريق السيار مراكش- بني ملال- فاس ، ودراسة تقنية لبناء السكة الحديدية خريبكة بني ملال .

   وتم تحديد المشاريع في إطار 13 برنامجا وهي برنامج الصناعة والتجارة والخدمات (4,52 مليار درهم)، والفلاحة وتربية المواشي والمياه والغابات (883,7 مليون درهم)، والسياحة (1,56 مليار درهم)، والصناعة التقليدية والاقتصاد التضامني ( 195,3 مليون درهم)، والتعمير وإعداد التراب (5,9 مليار درهم)، والثقافة 581) مليون درهم)، والتربية والتكوين (1,42 مليار درهم)، والرياضة (3,67 مليار درهم) ، والصحة (1,57 مليار درهم)، والبنية التحتية والنقل والطاقة (10,78 مليار درهم)، والبيئة (4,18 مليار درهم) والمقاولاتية ( 980 مليون درهم)، والحكامة (26,24 مليون درهم).

   وبإنجاز هذه المشاريع التنموية ذات التأثير الإيجابي على ساكنة الجهة وخاصة المناطق القروية والجبلية ، تكون جهة بني ملال خنيفرة قد ساهمت في تحقيق الأهداف المتوخاة من مشروع الجهوية الموسعة، عماد الصرح المؤسسي للدولة المغربية، التي يحرص جلالة الملك محمد السادس على ترسيخها كدولة عصرية للقانون والمؤسسات، وللحكامة الجيدة، وذلك في تلازم وثيق بين صيانة حقوق الوطن في وحدته وحوزته وسيادته، وحقوق كل المغاربة، في المواطنة المسؤولة، والكرامة الموفورة، ضمن مغرب موحد ومتضامن، آمن ومتقدم.

مملكتنـــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

Advert test
2017-07-26 2017-07-26
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا