Advert Test
MAROC AUTO CAR

مشروع مدينة محمد السادس طنجة – تيك تجربة فريدة بالمغـــــــــــــــــــرب

Last Update : الجمعة 28 يوليوز 2017 - 3:24 مساءً
Advert test

   مشروع مدينة محمد السادس طنجة – تيك تجربة فريدة بالمغـــــــــــــــــــرب

أكــــــــــــد رئيس مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا عثمان بنجلون، الرغبة القوية لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة والمجموعة البنكية والمجموعة الصينية “هيتي” في إنجاح مشروع مدينة “محمد السادس طنجة- تيك” واصفا المشروع بالتجربة الفريدة.

Advert Test

وابرز بنجلون، في كلمة له خلال ندوة نظمتها المجموعة البنكية لتقديم الخطوط العريضة لهذا المشروع، أن مشروع مدينة (محمد السادس طنجة- تيك) يسير على الطريق الصحيح.

وقال بنجلون، إن مجموعته معبأة لتنفيذ هذا المشروع إلى جانب مجلس مدينة طنجة والشركاء الصينين الذين ما فتئوا يعربون عن التزامهم الأكيد بالمساهمة في إخراج هذا المشروع المتعدد الأبعاد إلى النور، بمعية باقي الشركاء والمساهمين من القطاعين العام والخاص سواء بالصين أو بالمغرب وفق ما ذكرته وكالة المغرب العربي للأنباء.

وأشار ذات المتحدث إلى انه يتعين على الجميع أن يعتبر أن هذه المدينة الصناعية هي مشروع وطن بأكمله، وإنجاز يعكس الذكاء الجماعي للمغاربة، والتفاعل الإيجابي بين الموارد البشرية والمالية، والتي تجعل من الممكن تحقيق إنجازات كبرى بإفريقيا ومن أجل إفريقيا مبرزا التزام جميع المساهمين والمستثمرين الرئيسيين في إنجاح المشروع.

وفي سياق متصل، كشف عثمان بنجلون أن المدينة الجديدة ستستقبل أزيد من 200 مقاولة صينية، وستسهم في تشغيل أزيد من 200 ألف شخص في قطاعات الصناعة والإسكان والصحة والتربية على مدى العشر سنوات القادمة، مضيفا أنها إنجاز مستقبلي باستثمار ضخم يتراوح بين 10 و11 مليار دولار، أي أزيد من 105 مليار درهم.

وابرز أن الرهانات المرتبطة بمدينة (محمد السادس طنجة-تيك) تبقى رهانات كبيرة، مشددا على أن هذا المشروع غير المسبوق سيحظى بتأييد ودعم جميع المغاربة، فضلا عن المساندة التي سيتلقاها من كل مناصري التقدم الاقتصادي والاجتماعي، ومؤيدي الإقلاع الاقتصادي بمختلف مناطق العالم، المتطلعين إلى بروز أقطاب جديدة للتنمية يكون لها تأثيرها على المغرب وإفريقيا حسب ذات المصدر.

يشار إلى أن الياس العماري رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ، أكد أن مشروع إحداث “مدينة محمد السادس طنجة- تيك” ستكون له انعكاسات إيجابية على أقاليم الجهة مبرزا أن هذا المشروع الذي تشرف على تنفيذه جهة طنجة تطوان الحسيمة ومجموعة (هيتي) والبنك المغربي للتجارة الخارجية، سيسهم في خلق مناصب شغل جديدة ستعطى أولوية الاستفادة منها ومن برامج التكوين التي تستلزمها، أقاليم الجهة التي تشكو من ارتفاع في نسبة البطالة، فضلا عن نقل التكنولوجيات المتقدمة وتعزيز النمو والقدرة التنافسية الاقتصادية بالمملكة، مما سيمكن هذه الجهة من أن تصبح قاعدة اقتصادية يحتذى بها على الصعيد القاري والدولي.

مملكتنـــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

Advert test
2017-07-28 2017-07-28
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا