Advert Test
MAROC AUTO CAR

جــلالة المـــلك إنتفض في وجه السياسيين … وإقالة بعض وزراء العثماني الخطوة القادمة

Last Update : الأحد 30 يوليوز 2017 - 9:54 صباحًا
Advert test

جــلالة المـــلك إنتفض في وجه السياسيين … وإقالة بعض وزراء العثماني الخطوة القادمة

قال عبد الحفيظ إدمينو، أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس بالرباط، إن الخطاب الملكي الذي ألقاه الملك محمد السادس مساء اليوم بمناسبة الذكرى 18 لعيد العرش، هيمن عليه الموضوع السياسي، من خلال تركيز الملك على مكامن خلل الممارسة السياسية غير الخفية على الشعب والملك، مشيرا إلى أن الخطاب حاول تحديد مسؤولية الأحزاب السياسية والسياسيين بشكل حازم، وبلغة صارمة وقوية.

وتوقع المحلل السياسي في تصريح خاص لـه ، أن تتبع الخطاب قرارات قوية، تفعل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، الذي أكد عليه الملك في خطابه، وهو ما يجعلنا أمام احتمال إقالة بعض الوزراء في الحكومة وكذا بعض المسؤولين الكبار في الدولة، يوضح المتحدث ذاته ، الذي أكد أن ذلك سيتم بناء على نتائج التحقيق الذي سبق للملك نفسه أن أمر بفتحه على خلفية الاختلالات التي شهدها مشروع “الحسيمة منارة المتوسط”.

وأوضح إدمينو أن الخطاب الملكي، كان مختلفا نسبيا عن خطابات العرش السابقة التي كانت تركز على المنجزات ومخطط برنامج السنة المقبلة، رابطا ذلك بالسياق الداخلي بالمغرب قبل إنتاج الخطاب، والذي يتمثل بحسبه في شقين، الأول مرتبط بحراك الريف، والثاني يتعلق بالصراع السياسي الذي طبع مرحلة ما كان يسمى “بالبلوكاج الحكومي”.

وتابع المحلل السياسي في قراءته للخطاب الملكي بعد 18 سنة من وصول الملك محمد السادس إلى العرش، بالقول إن الممارسة السياسية في المملكة استولت على النسبة الأكبر في مضمون الخطاب، مشيرا إلى أن الملك عبر بلغة مباشرة عن عدم رضاه عن واقع تلك الممارسة، مستدركا في حديثه أن الخطاب لم يتضمن تدابير إجرائية لمعالجة هذه الإشكالية.

ويرى الأستاذ الجامعي، أن الخطاب سيخفف من حدة التوتر في الحسيمة، على اعتبار أن أهم المطالب المستعجلة لحراك الريف، استجاب لها الملك في الخطاب وبلاغ العفو الذي .سبقه، “أهمها الإفراج عن بعض المعتقلين، وكذا المطالبة بمحاسبة المسؤولين ومعاقبتهم، الذي شدد عليها الملك في خطابه “، يختم إدمينو قوله .

مملكتنـــــــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س/وكالات 

Advert test
2017-07-30 2017-07-30
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا