Advert Test
MAROC AUTO CAR

إيرما وهارفي يشطبان 1.5 بالمئة من الناتج الإجمالي الأميركــــــــــي

Last Update : الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 6:55 مساءً
Advert test

إيرما وهارفي يشطبان 1.5 بالمئة من الناتج الإجمالي الأميركــــــــــــي

  • تشير التقديرات الأولية إلى أن الأضرار التي لحقت بولايات فلوريدا وتكساس ولويزيانا بسبب إعصاري إيرما وهارفي، قد تصل إلى ما يعادل 1.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي. ويرجح محللون أن ترتفع تلك الأضرار بسبب استمرار تعطل الحياة في الكثير من المناطق المتضررة لأسابيع مقبلة.

أكدت شركة الأرصاد الجوية الأميركية (اكيوويذر) أمس أن خسائر إعصاري إرما وهارفي، اللذين ضربا الولايات المتحدة مؤخرا، بلغت نحو 290 مليار دولار، أي ما يعادل 1.5 من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

Advert Test

وكشف تقرير للشركة غير الحكومية أن قيمة الأضرار الناجمة عن إعصار إيرما بلغت قرابة 100 مليار دولار، وهو ما يعادل 0.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي الأميركي الذي يصل إلى نحو 19 تريليون دولار.

وأشار التقرير إلى أن الإعصار هارفي، الذي ضرب ولايتي تكساس ولويزيانا في بداية الشهر الحالي، خلف وراءه أضرارا تصل قيمتها إلى 190 مليار دولار وهو ما يعادل نحو 1 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة. ويرجح محللون أن ترتفع القيمة الإجمالية للأضرار بسبب استمرار تعطل الحياة في الكثير من المناطق لعدة أسابيع مقبلة، إضافة إلى تكلفة تعطل النشاط الاقتصادي.

في هذه الأثناء نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين في شركات الكهرباء في المناطق التي مر بها إعصار إيرما ضمن حدود الولايات المتحدة، أن هنالك 6 ملايين مواطن حرموا من الكهرباء جراء الإعصار.

190 مليار دولار قيمة أضرار الإعصار هارفي لوحده والذي ضرب ولايتي تكساس ولويزيانا

وقال رئيـس شركة “فلـوريدا باور أند لايت” ومديرها التنفيذي، إيريك سيلاغي “حسب اعتقـادي فـإن أكثـر مـن نصـف سكـان فلـوريدا التي يبلغ تعدادها قرابة 20.6 مليون نسمة، سيعـانـون من انقطـاع الكهـرباء عنهم”.

وأشارت الصحيفة اليومية الأميركية إلى أن الكهرباء انقطعت عن ثلثي عملاء الشركة في كافة أنحاء الولاية يوم الإثنين الماضي، وهو ما قد يصل بمجموعه إلى 6.5 مليون شخص، بحسب مسؤولين في فلوريدا لم تكشف الصحيفة هويتهم.

وأكد سيلاغي أن الأعداد الهائلة للمحرومين مـن الكهربـاء “لم يسبـق أن حدثت في تاريخ شركـة فلـوريدا باور أند لايت. لا أعتقـد أن هنالك أي شـركة للخـدمات حصل لها هـذا الأمـر”، وحـذر من أن بعـض النـاس “لـن تكون لديهـم طاقة على مـدى عـدة أسابيع”.

وبحسب صحيفة واشنطن بوست فإن شركة الكهرباء قد دفعت بما يصل إلى 19500 عامل إلى كافة أنحاء الولاية، من أجل الشروع في إصلاح الأعطال الكهربائية.

واجتاح الإعصار إرما جنوب غربي فلوريدا، وأعلن الخبراء بعد وقت قصير انخفاض قوته من الدرجة الثالثة حتى الدرجة الثانية، من أصل خمس درجات.

وذكرت قناة “أي.بي.سي نيوز” الأميركية أن الإعصار “تسبب في رياح عاتية وأمطار غزيرة أسفرت عن مقتل 3 أشخاص في فلوريدا”.

وسيتم رصد مليارات الدولارات من الموازنة الاتحادية لإصلاح الأضرار بعد أن وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب مرسوما يعلن ولاية فلوريدا “منطقة كوارث كبرى”، وأمر بتقديم مساعدة فيدرالية للمناطق المتضررة من إعصار إيرما.

إيريك سيلاغــــــي … بعض سكان فلوريدا لن يكون لديهم كهرباء على مدى عدة أسابيع

ووصلت أمس حاملة الطائرات إبراهام لنكولن قبالة الساحل الشرقي لفلوريدا ترافقها سفينتان برمائيتان لمساعدة سكان منطقة كيز التي ضربها الإعصار عندما كانت قوته عند الدرجة الرابعة يوم الأحد.

وقال حاكم ولاية فلوريدا ريك سكوت إن أرخبيل كيز السياحي تلقى الضربة الأشد من الإعصار وهو يمتد إلى خليج المكسيك من طرف شبه جزيرة فلوريدا.

وأضاف أن “هناك دمارا هائلا”، مشيرا إلى أن معظم المنتزهات المخصصة للمنازل النقالة على سلسلة الجزر انقلبت رأسا على عقب، “ما رأيناه كان فظيعا”.

وفي إطار عمليات الاستعداد لقدوم الإعصار قامت السلطات الأميركية قبل أيام بإجلاء أكثر من 5.6 مليون شخص من سكان ولاية فلوريدا، في أكبر عملية إجلاء في تاريخ الولايات المتحدة.

ويشكل عدد من تم إجلاؤهم من فلوريدا نحو 25 بالمئة من إجمالي عدد سكان الولاية الذي يصل إلى نحو 21 مليون نسمة.

ومطلع سبتمبر الجاري، ضرب إعصار هارفي سواحل ولاية تكساس وتسبب في تشريد مئات الآلاف وتخريب أجزاء واسعة من الولاية، قبل انتقاله إلى ولاية لويزيانا المجاورة.

وقد خصص الكونغرس الأميركي مساعدات بقيمة 15.25 مليار دولار لعمليات الإغاثة في المناطق التي تضربها الأعاصير من أراضي الولايات المتحدة. وبدأت بعض مظاهر الحياة أمس بالعودة تدريجيا حين سمحت سلطات ولاية فلوريدا لبعض السكان بالعودة إلى منازلهم. كما أعادت فتح عدد من المطارات.

واستعاد عدد من أهم المطارات في فلوريدا نشاطه بشكل محدود أمس بينها مطار ميامي الدولي أحد أكثر المطارات الأميركية ازدحاما بعد أن اضطر خلال اليومين السابقين إلى إلغاء آلاف الرحلات.

وأبلغت السلطات المحلية حوالي 90 ألفا من سكان ميامي بيتش ومن بعض مناطق فلوريدا كيز بإمكانية العودة إلى منازلهم، لكنها نبهتهم إلى أن البقاء هناك لن يكون قرارا حكيما.

مملكتنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

Advert test
2017-09-13 2017-09-13
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا