Advert Test
MAROC AUTO CAR

مليار دولار في 2016 … فرصة تاريخية لمضاعفة الشراكة بين المغرب و”إكواس” بعد قمة كيغالي

Last Update : السبت 24 مارس 2018 - 8:42 صباحًا
Advert test

مليار دولار في 2016 … فرصة تاريخية لمضاعفة الشراكة بين المغرب و”إكواس” بعد قمة كيغالي

يتزايد حجم التعاون المثمر بين المغرب والمجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا “إكواس”  بعد طلب المغرب رسميا الانضمام إلى المجموعة ، التي تجاوزت معاملاتها التجارية معه  مليار دولار خلال سنة 2016.

Advert Test

ويسعى المغرب للانضمام للمجموعة التي تضم 15 بلدا، حيث قدم طلبا السنة الماضية.

وفي سياق متصل قال الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب،  امس إن انضمام المغرب إلى المجموعة الاقتصادية لدول إفريقيا الغربية (إكواس) “يكتسي أهمية كبرى في تقوية هذا التكتل الإقليمي الناجح، ويعد تتويجا لاستراتيجية المملكة في تقوية التعاون جنوب – جنوب، خاصة مع بلدان القارة الإفريقية”.

وأضاف المالكي، خلال افتتاح ندوة حول “تيسير تنقل الأشخاص والبضائع بين البلدان الإفريقية.. أي آليات؟” نظمها مجلس النواب بالتعاون مع برلمان المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “سيداو”، أن طلب المغرب الانضمام إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “يعد التزاما للمملكة برفع التحديات التي تواجهها المنطقة، بشكل تضامني مع البلدان الأعضاء“.

وشدد على أن انضمام المغرب إلى هذه المجموعة سيكون مفيدا للجميع ، إذ “لدى إيكواس والمغرب علاقات قوية ؛ وبلغ حجم التجارة بين الطرفين مليار دولار في عام 2016 ، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 37.3 في المائة مقارنة بنسبة 10 في المائة من التجارة في عام 1996. “

ويعد المغرب الشريك الاقتصادي الأول لمجموعة “إكواس “، ويسعى إلى إقامة شراكات استراتيجية مع العديد من دول هذه المجموعة  لتعزيز التجارة وتعزيز التعاون جنوب – الجنوب.

من جهته أكد رئيس برلمان “إكواس” مصطفى سيسيه،  أن البرلمان يدعم عودة المغرب للمجموعة ، موضحا  في هذا السياق أنه “ينبغي تشجيع طلب المغرب للانضمام إلى المجموعة  الاقتصادية لدول غرب أفريقيا ؛ مؤكدا ان  ” المغرب هو منبر للتواصل بين التبادلات  وايضا سيساعد  في التغلب على التحديات  التي تواجه المنطقة”.

وأكد الاطراف المشاركون  التزامهم بتنفيذ الاتفاق بشأن منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية الذي وقع  عليها مؤخرا في كيغالي على أكثر من 40 بلدا أفريقيا.

وتعد “إكواس” سوقا كبيرة  تتكون من 15 دولة وتتوفر على ناتج محلي خام بقيمة 750 مليار دولار، وتضم نحو 320 مليون مستهلك، وتوفر آفاقا واعدة وقوية في ظل تحقيق نمو كبير ومنتظم على مدى السنوات الماضية.

وتوفر المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا فضاء مندمجا أكثر فأكثر، وستستفيد بانضمام المغرب من إلغاء الحواجز الجمركية، ومن حرية تداول السلع والأفراد والرساميل والخدمات.

مملكتنــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

Advert test
2018-03-24 2018-03-24
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Comments Rules :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Type a small note about the comments posted on your site (you can hide this note from comments settings)

مملكتنا