العرض الاجتماعي والطبي يتعزز في إقليم إفران

آخر تحديث : السبت 28 يوليو 2018 - 6:34 مساءً
Advert test
العرض الاجتماعي والطبي يتعزز في إقليم إفران
 
إفران  –  تعزز العرض الاجتماعي والطبي بإقليم إفران بتدشين مركز صحي وآخر تربوي وللتكوين النسوي، وذلك بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 19 لاعتلاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس عرش أسلافه الميامين.

  وبلغت تكلفة المركزين، الذي يندرج تدشينهما في إطار المبادرة الوطنية للتنمية، غلافا ماليا إجماليا قدره 2,5 مليون درهم.

      وبإفران، قام عامل الإقليم السيد عبد الحميد المزيد، بتدشين المشروع الأول الذي يهم تهيئة مركز صحي بتكلفة بلغت 1,5 مليون درهم.

      وساهمت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ 500 ألف درهم، فيما رصد المبلغ الباقي (مليون درهم) من طرف المجلس الإقليمي لإفران. وقامت المندوبية الإقليمية للصحة بتأمين إعادة تجديد المعدات وتعبأة الموارد البشرية الضرورية لعمل المركز.

      ويروم هذا المشروع تحسين الخدمات والرعاية الصحية المقدمة لساكنة إفران والجماعات الترابية المجاورة (تيزكيت وضاية عوا) وإلى زوار المدينة خلال الفترات الصيفية والشتوية.

      وأوضح المندوب الإقليمي للصحة في إفران السيد عكي موحا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء “يتعلق الأمر بمركز صحي حضري من المستوى الثاني، سيمكن من تحسين ولوج الساكنة إلى الرعاية وتحسين ظروف عمل الموظفين، وكذا تقديم باقة شاملة من الرعاية الصحية”.

      وأضاف المندوب الإقليمي أن المركز يتوفر على إسعاف طبي للقرب، وقسم أشعة ومختبر لأمراض الدم والكيمياء الحيوية، مسجلا أن هذه البنية ستمكن على الخصوص من متابعة حالات الحمل الخطيرة والأمراض المزمنة والتكفل بصحة الأم والطفل.

      وبآزرو، رأى مركز تربوي وللتكوين النسوي النور باستثمار بلغ مليون درهم.

      ويندرج تدشين هذا المركز في إطار برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي في المناطق الحضرية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وتم تمويل هذا المشروع بنسبة 100 بالمائة من طرف صندوق المبادرة، بينما عبأت الجماعة الترابية لآزرو الأراضي اللازمة لإحداثه. وستتكفل المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بإفران بتجهيز وإدارة هذا المركز.

     ويروم المركز تعزيز وضعية المرأة والطفل وتقديم العديد من الخدمات لصالح سكان الحي.

     وقال المندوب الإقليمي للتعاون الوطني بإفران، السيد شكير فيلالة، أن الخدمات المقدمة تهم تكوينات في الفصالة والخياطة والتدبير المنزلي ورعاية الأطفال والحلاقة والتجميل، علاوة على دروس محاربة الأمية. 

     وأضاف المندوب الإقليمي أن هذا المركز سيمكن نساء الحي من اكتساب الإمكانات والمهارات التي ستعزز من إدماجهم السوسيو- اقتصادي.

      من جهته، قال رئيس قسم العمل الاجتماعي بإقليم إفران السيد مبارك الماموني، أن تدشين هذين المشروعين يندرج في إطار احتفالات عيد العرش، ويكتسيان أهمية كبرى بحيث أنهما يحسنان من العرض الاجتماعي والصحي في إقليم إفران وتقريب الخدمات من الساكنة المحلية وزوار.

     وتم إنجاز في 2017، ما مجموعه 61 مشروع باستثمار إجمالي بلغ 32,96 مليون درهم في إقليم إفران في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

مملكتنــــــــــــــــــــا.م.ش.س

Advert test
2018-07-28 2018-07-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: