تصريح النائبة البرلمانية حكيمة بل قساوي عقب الخطاب الملكي لعيد العرش المجيد 

آخر تحديث : الثلاثاء 31 يوليو 2018 - 2:14 مساءً
Advert test

تصريح النائبة البرلمانية حكيمة بل قساوي عقب الخطاب الملكي لعيد العرش المجيد 

 خنيفــــــرة – تصريح السيدة حكيمة بل قساوي النائبة البرلمانية بإقليم خنيفرة عقب خطاب عيد العرش المجيد بمناسبة الذكرى 19 لتربع سيدنا المنصور بالله جلالة الملك سيدي محمد السادس نصره الله وأيده على عرش اسلافه الميامين .

قالت السيدة حكيمة بل قساوي عن حزب الحركة الشعبية في تصريح لجريدة مملكتنا الالكترونية أن الخطاب الملكي السامي، الذي ألقاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة عيد العرش المجيد أكد فيه على أهمية الحوار الاجتماعي الذي سيمكن من إيجاد حلول لـ “الأزمة الاجتماعية” بالمغرب.

و أكدت الدكتورة حكيمة بل قساوي ، أن الخطاب الملكي جاء منبها وموجها إلى اعتماد الأحزاب المغربية على الأطر الشابة التي بإمكانها أن تفهم أكثر الظروف المعاصرة للمواطنين ، والعمل على إيجاد الحلول لقضاياهم .

   وأوضحت السيدة البرلمانية أن الخطاب الملكي السامي دليل على الدعم الملكي للأحزاب السياسية ولمساهمتها الضرورية في البناء الديمقراطي “الصحي” بالمملكة.

إن سيدنا ، تقول الدكتورة حكيمة ، عندما يخاطبنا دائما يأتي بالجديد الجاد والنافع لمصلحة الوطن والمواطنين ، ولذلك نحن كلنا وراء جلالته معبئين لتحقيق مساعيه الهادفة إلى التقدم بالوطن والرقي به ، وذلك ما جاء به خطاب العرش لهذه السنة 2018 ، الخطاب الذي يؤكد فيه جلالته على إعمال النقد الذاتي و” الانفتاح بشكل أكبر على النخب الشابة ” .

و تؤكد ان الانخراط الكامل في مشروع إصلاح منظومة الاستثمار، من خلال تفعيل خطة عمل شاملة تسمح بتنزيل هذه الإصلاحات، مما سيسمح بتسريع وثيرة الاستثمار والمساهمة في خلق فرص الشغل واستيعاب الكفاءات وتسهيل دمجها في سوق العمل”.

وتضيف السيدة البرلمانية ان خطاب جلالته حفظه الله كان غني وكان بمتابة برنامج عمل يجب التزامه والعمل على تفعيله بإخراج القوانين اللازمة لدلك بمشاركة الحكومة والبرلمان والمجتمع المدني كل من موقعه.

وفقنا الله جميعا لما فيه خير لوطننا.

  مملكتنـــــــــــــــــا.م.ش.س

Advert test
2018-07-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: