صدى الخطاب الملكي لعيد العرش المجيد بجهة مراكش آسفي

آخر تحديث : الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 9:10 صباحًا
Advert test

صدى الخطاب الملكي لعيد العرش المجيد بجهة مراكش آسفي

تقرير من إعداد محمود هرواك من مراكش الحمراء.

تصريحات المنتخبين و الفعاليات السياسية و الحقوقية و النقابية و ممثلي المجتمع المدني كما الفاعليين و المنعشين الإقتصاديين بجهة مراكش آسفي عقب خطاب عيد العرش المجيد بمناسبة الذكرى 19 لتربع جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده على عرش أسلافه الميامين.

*تحليل و تصريح الدكتور أنس أبو الكلام؛ كاتب عام اتحادية مراكش بحزب التجمع الوطني للأحرار:

يرى الدكتور أن الخطاب الملكي الذي ألقاه جلالة الملك محمد السادس بمناسبة حلول الذكرى 19 لعيد العرش المجيد؛ جاء حاملا عدة رسائل قوية و مركزة حول القضايا التي تهم المواطن المغربي خاصة الأوضاع الإجتماعية، المساطر الإدارية، العمل السياسي، التعليم، الصحة و الإستثمار… إذ أن أول الرسائل التي يمكن استنباطها بحسبه؛ دلالة المكان حيت اختار العاهل المغربي مدينة الحسيمة للتعبير عن ارتباطه الوثيق بهذه المدينة خصوصا و أهل الريف عموما، قاطعا الطريق على الإنتهازيين و الإنفصاليين، و مؤكدا أن المغرب حاضره وماضيه ومستقبله أمانة الجميع ومسؤولية مشتركة، كما جدد الدعوة للتشبت بالوطنية الراسخة والقيم الدينية…

و أردف الدكتور قائلا: (“خطاب جلالته دعى بصراحة إلى الإنكباب على القضايا الحقيقية للمواطن بدل الدخول في نقاشات واهية أو متاهات غير مجدية، اللتي قد تنعكس بالسلب وتخلق حالة اللااستقرار داخل المجتمع. كما أوضح جلالته جليا حرصه الدائم على النهوض بالاوضاع الإجتماعية للمواطنين الإستماع لنبض الشارع. و بذلك دعى إلى ضرورة إنزال عدة برامج على أرض الواقع، بما يعود بالنفع المباشر على المواطنين و تحسين حياتهم اليومية و علاقتهم مع الادارة: كإصدار ميثاق اللاتمركز الإداري في أجل قريب وكذلك الميثاق الوطني للنهوض بالإستثمار وتحسين أداء المراكز الجهوية… و ذكر بضرورة اعتماد نصوص قانونية للرد على طلبات الإستثمار في آجال معقولة والتنسيق بين الإدارات. كما أكد جلالته على اهمية المخطط الوطني للماء والحفاظ على الموارد المائية و مواصلة سياسة بناء السدود … و ركز على ضرورة تطوير أداء المقاولة لتقوية تنافسيتها و لكسب رهان الاستثمارات لتحقيق التنمية، خصوصا وأن المغرب يعتمد سياسة اقتصادية منفتحة ويسعى دائما إلى استقطاب الاستثمارات الأجنبية. فيما يخص الشق الإجتماعي جدد جلالته التأكيد على مجموعة من الأولويات كدعم التمدرس وتجاوز الهدر المدرسي مع الاشارة إلى ضرورة إصلاح المنظومة التعليمية في أبعادها المختلفة. كما تضمن الخطاب الملكي دعوة إلى إطلاق النسخة الثانية من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و التجاوب مع الإنتظارات الإجتماعية وتعزيز التنمية في أبعادها الإنسانية. وهدى أيضا الى تطوير منظومة التغطية الصحية بالنظر إلى الاختالات التي واكبت التجربة الأخيرة المرتبطة بنظام “راميد”، إلى جانب الإشارة إلى ضرورة اعتماد حوار اجتماعي مبني على المسؤولية والتواصل البناء وعلى استحضار مصالح الجانبين.”)

و لعل من أهم ما جاء به خطاب جلالته يقول رئيس هيئة أطر التربية و التكوين بجهة مراكش آسفي توجيه دعوة صريحة ومباشرة للفاعلين لتحمل المسؤولية كاملة من خلال الممارسة والفعل السياسي، مع التركيز على ضرورة تطوير أداء الأحزاب، وتطوير أساليب عملها.

و تابع السيد أنس الذي يشغل أيضا مهمة نائب المنسق المحلي لجليز بحزب التجمع الوطني للأحرار أن توجهات هذا الأخير بقيادة السيد عزيز أخنوش تتماشى جليا مع خطاب جلالته من خلال استقطاب نخب جديدة وكفأة مع إعطاء الأولوية للشباب ودمجهم في الحياة السياسية… ثم إنزال المحاور الكبرى لبرنامجه “مسار الثقة” التي هي التعليم و الصحة و التشغيل.  فكلنا جند مجندون وراء جلالته لتنفيذ نظرته المشرقة و تعليماته السامية، كل من منبره و حسب مسؤولياته و مهامه.

*تحليل و تصريح السيد يوسف آيت الحاج لحسن الكاتب الإقليمي لحزب العدالة و التنمية:

يذهب الأستاذ يوسف إلى التأكيد على أن الخطاب الملكي الأخير وضع القطار في سكته الصحيحة و رد الإعتبار للمؤسسات كما كان ضربة قوية بحسبه لكل الذين يسعون إلى تبخيس الفعل السياسي و الإجتماعي و تيئيس المواطنين من خلال الترويج لخطاب عدمي و ذلك في استغلال سيئ لواسائل التواصل الإجتماعي يتم فيه نشر أخبار كاذبة و تقزيم المبادرات الجادة.

الخطاب حسب السيد آيت الحاج يمكن قراءته من ثلاث زوايا تشمل الشق الإداري ثم الإجتماعي كما الجانب الإقتصادي هذا الأخير الذي حدد جلالته فيه سياسة جديدة كان أول من سعى إلى إرساء آلياتها و الدفاع عنها بقوة حزب العدالة و التنمية من خلال تشجيع الإستثمارات في جميع القطاعات و تسهيل المساطر الإدارية و القطع مع مختلف العوائق و العقبات التي تعترض طريق المستثمر. البرلماني عن حزب العدالة و التنمية بكليز مراكش؛ شدد أيضا على ضرورة الإنفتاح على هموم المواطنين و تفعيل حقيقي لسياسة القرب و ذلك من أجل ممارسة جادة و تأدية حقيقية للواجب يضطلع بها المسؤولون و المنتخبون بدورهم، باعتبارهم ممثليين للشعب و حتى يكونوا دائما في مستوى تطلعاته قريبين من نبضه.

*تحليل و تصريح مولاي عبد الحفيظ المغراوي عضو مجلس جماعة مراكش:

يؤكد الأستاذ المغراوي في تصريح خص به “مملكتنا” أن الخطاب الملكي كان واضحا في محتواه و رسائله و أنه ينبغي على الأحزاب السياسية الرقي بمنتخبيها و محاربة الفساد من داخلها كما تجديدها و تطعيمها بنخب شابة.

و ألمح السيد عبد الحفيظ الذي يعتبر أحد أبرز الفاعلين السياسيين و الجمعويين في جهة مراكش آسفي، ألمح إلى ضرورة تحديث الإدارة تماشيا مع الرسائل المولوية السامية و أيضا الإنخراط بجدية في حوار إجتماعي يساهم في النهوض بأمتنا نحو غد أفضل.

*تحليل و تصريح السيد أحمد مروان الزنجاري رئيس جمعية مبادرة شباب المغرب:

يسير الأستاذ مروان الزنجاري في طرح تحليلي خصنا به؛ إلى اعتبار الخطاب الملكي لعيد العرش المجيد مناسبة للتأسيس لمرحلة جديدة تصب في اتجاه إعطاء مشعل الريادة للشباب لأنهم بحسب صاحب الجلالة و المهابة يقول مروان؛ هم الأقرب إلى فهم احتياجات المغاربة في دولة يملؤون قاعدة هرمها السكاني.

خطاب عيد العرش حسب أحمد مروان الزنجاري أثث لرؤية إصلاحية نموذجية تتماشى مع جهود الهيئات الجادة من الفاعليين الإجتماعيين و الحزبيين كما النقابيين الذين يبدلون جميل الجهد و العناء من أجل تأدية الواجب و الإحساس بالمواطن البسيط في رحلة إصلاحية نخوض غمارها بصدق لنكون في مستوى التطلعات حسب قوله.

و لم يفت العضو البارز لحزب التجمع الوطني للأحرار التأكيد على ضرورة تشجيع المستثمر و تهييئ أنسب الضروف له حتى يكون مساهما في الدفع بعجلة النمو الإقتصادي التي ينشدها مغربنا الحبيب و نوه الزنجاري في هذا الباب بالدراسات التي ينجزها و يفعلها الأطر التجمعييون لرسم رؤية مستقبلية غنية بالحلول الناجعة و المبادرات النافعة.

*تحليل و تصريح السيد سعد الله مرزاق المدير المركزي للمنظمة المغربية لدعم الشباب:

(“إن خطاب جلالة الملك محمد السادس أعطى دفعة جديدة لمسيرة الإصلاح؛ دفعة ما فتئ صاحب الجلالة يؤسس لها من خلال إستراتيجية واضحة عززت دولة المؤسسات وأثثت الفضاء لتنزيل الجهوية المتقدمة والحكامة الجيدة ومن خلال مبادرات مستعجلة ذات أثر ملموس على الواقع المعيش للمواطنين”)

و تابع الحقوقي و الفاعل الجمعوي عضو الكتابة الإقليمية لشبيبة العدالة و التنمية القول (“نحن أمام خطاب ملكي يجعل من الحوار الإجتماعي أولوية استراتجية ويكرس مبدأ الحماية الإجتماعية بل هو خطاب إجرائي لا يكتفي بالنقد البناء وإنما يعطي الإنطلاقة لمجموعة من الأوراش الأساسية التي شملت ميثاق اللامركزية وميثاق الإستثمار و غيرها…)

*تحليل وتصريح السيد نسيم دريوش مستثمر و منعش اقتصادي:

يقول نسيم (“خطاب عيد العرش المجيد أنصفنا اليوم بعد أن عانينا لسنين طويلة من تعنت المسؤوليين و بطئ المساطر الإدارية و غياب المتابعة، الخطاب جعل من الفاعل الإقتصادي النجم الأول الذي يجب على الدولة مساعدته و على المسؤوليين خدمته و التفاعل معه لأنه المضطلع بقاطرة النمو و الحامل لمشعل الرقي”)

و تابع صاحب المنتجع السياحي دار الفلاح حديثه بالقول (“تلقينا صراحة بإيجابية و سعادة كبيرة خطاب جلالة الملك و أحسسنا أنه نقل همومنا للمنتخبين بتعليماته السامية و رؤيته الحكيمة التي نتبناها و ننهل بها المسار المميز في ركب التنمية لكي نكون عند الموعد و لتمتيع المواطنين و السياح الأجانب بأفضل الخدمات و تهييئ أرضية حقيقية للتفرد و التميز لأننا نعشق تراب الوطن و نبذل قصارى جهدنا لحمل رايته بعز تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله و رعاه”)

مملكتنــــــــــــــــــا.م.ش.س
Advert test
2018-08-01 2018-08-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: