19 عاما من حكم جلالة الملك حافلة بإنجازات كثيرة شملت مجالات شتى 

آخر تحديث : الجمعة 3 أغسطس 2018 - 3:42 مساءً
Advert test
19 عاما من حكم جلالة الملك حافلة بإنجازات كثيرة شملت مجالات شتى 
برازيليا  –  أكد مدير الشؤون الدينية بفدرالية الجمعيات الاسلامية بالبرازيل،الصديق العثماني، أن 19 سنة من حكم صاحب الجلالة الملك محمد السادس تميزت بالكثير من الانجازات في الميادين الثقافية والسياسية والتعليمية والاجتماعية والقانونية و الدينية والتنموية.

وقال السيد العثماني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بمناسبة تخليد ذكرى عيد العرش، إن هذه الانجازات، الموجهة بشكل ثابت نحو المستقبل، إنما هي انعكاس لسياسة الأمس منذ عهد الاستقلال على يدي المغفور لهما جلالة الملك محمد الخامس، و جلالة الملك الحسن الثاني، مبرزا أن أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يواصل العمل، بجد وحزم، من أجل إرساء دعائم دولة الحق والقانون والديمقراطية.

وبعدما أبرز الجهود الدؤوبة التي يبذلها جلالة الملك لتمكين شعبه من العيش في رخاء وطمأنينة، شدد السيد العثماني على أن الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى ال 19 لاعتلاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس عرش أسلافه المنعمين، عالج محاور أساسية وجوهرية ومنها الملف الاجتماعي والوحدة الوطنية والتعاون على مواجهة الصعاب ودفع الأخطار.

وأضاف الباحث في الشؤون الاسلامية وقضايا التطرف والارهاب أن خطاب جلالة الملك كان واضحا وشفافا، مشيرا إلى أن “جلالته يكشف الخلل والداء في بعض القطاعات والمؤسسات وفي نفس الوقت يدلنا على معالجته للمضي قدما على درب التنمية الذي اختارته المملكة”.

وبرأي مؤلف كتاب “تاريخ المسلمين بأمريكا الجنوبية .. العودة إلى الجذور” ، فإن رؤية جلالة الملك ترتكز على قناعات ثلاثية الأبعاد.

وينبني أولها، يوضح السيد العثماني، على التزام جلالة الملك في القطاع الاجتماعي، من خلال محاربة الفقر، فيما يتمحور المرتكز الثاني حول المحفزات الاقتصادية لتحقيق إقلاع اقتصادي حقيقي للبلاد يدمج مختلف فئات المجتمع ومختلف الجهات في إنتاج الثروات والحياة الكريمة.

 وأضاف، أن المرتكز الثالث مستمد من الجانب الثقافي والحضاري حيث أن المجتمع المغربي يتوفر على رصيد من التضامن والتكافل، مبرزا دور جلالة الملك كضامن للأمن والاستقرار في سياق عالمي غير مستقر.

وخلص السيد العثماني إنه “خلال ال 19 سنة الأخيرة، رفع جلالته من علاقات الشراكة البناءة مع باقي الدول والقارات الأمريكية والأوروبية والأسيوية والإفريقية، وفق دينامية منفتحة ومتكاملة ومنسجمة”، مؤكدا أن السياسة الملكية المرتكزة على تحقيق الازدهار والتنمية جعلت من المغرب منارة عربية وإسلامية حقيقية.

مملكتنـــــــــــــا.م.ش.س
Advert test
2018-08-03 2018-08-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: