هيئة “إقرأ الحرة” مولود يعزز المشهد التربوي و التعليمي بمراكش

آخر تحديث : السبت 4 أغسطس 2018 - 11:10 مساءً
Advert test

  هيئة “إقرأ الحرة” مولود يعزز المشهد التربوي و التعليمي بمراكش

محمود هرواك من مراكش الحمراء
شهد مقر حزب التجمع الوطني للأحرار بكليز مراكش صبيحة يومه السبت، حدثا استثنائيا بمناسبة ولادة هيئة “إقرأ الحرة” و ذلك بمبادرة كل من الدكتور “خالد الزنجاري” و السيدة “لبنى الجود” كما السيد “أحمد مروان الزنجاري”. 
تأسيس هيئة ” إقرأ الحرة ” للدعم المدرسي و المعرفي و محاربة الأمية؛ جاء استجابة للرسائل الملكية التي شددت على ضرورة تفعيل المجتمع المدني للأدوار المنوطة به عبر خلق مبادرات في هذا الصدد.
هذه الهيئة من المنتظر أن تضطلع بأدوار هامة في خلق برامج تربوية وتعليمية هادفة كما أنها ستساهم في إعداد سياسة تعليمية منفتحة تساير التطور العالمي و تواكب الطرق البيداغوجية المعتمدة في مراكز التكوين العالمية و ذلك لتأثيث المشهد العليمي و التربوي في مراكش بآليات جديدة من شأنها أن تساعد على الدفع بالمنظومة التعليمية.
و في تصريح حصري “لمملكتنا” كشف لنا السيد “أحمد مروان الزنجاري” لائحة أعضاء المكتب التي جاءت على النحو التالي:

-الرئيسة : لبنى الجود.  -نائب الرئيسة : أحمد مروان الزنجاري . -الكاتبة العامة : حياة العطاري. -نائبة الكاتبة العامة : زينب فوزي. -امينة المال : حياة صغرون. -نائب امينة المال : عبد الإله  لبيد  -المستشارين: ابتهاج اليحياوي / عبد المولى الشحيمي. -المسؤول على البرمجة و البرامج: دكتور خالد الزنجاري.

و قد أعرب السيد “أحمد مروان الزنجاري” في معرض تصريحه عن سعادته بهذا المولود الجديد الذي سيكون نموذجا ناجحا و مثالا يحتدى به و تجربة ستنقل إلى كافة جهات المملكة لأن قضية التعليم أولوية قصوى شغلت و ستشغل دائما اهتمامنا بحسب قوله.

و تابع رئيس التمثيلية الإقليمية للشبيبة التجمعية بمراكش حديثه قائلا: الواقع الأسود للمنظومة التعليمية في المغرب يحتاج تكثيف الجهود و العمل بجهد وجد حتى نلحق الركب، لذلك فمبادرتنا هي دعوة للجميع للإنخراط بجدية في قضية صارت الأهم إذا نحن أردنا للأجيال القادمة عيشة في مستوى التقدم الحاصل عالميا.
أشكركم و أتمنى أن نكون في مستوى تطلعات المواطنين و المواطنات .
مملكتنـــــــــــــــا.م.ش.س
Advert test
2018-08-04 2018-08-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: