« لاربعـــــا » اسم يطلقه السكان على مدينة الفقيه بن صالح 

آخر تحديث : الإثنين 13 أغسطس 2018 - 7:16 مساءً
Advert test

« لاربعـــــا » اسم يطلقه السكان على مدينة الفقيه بن صالح 

 مدينة الفقيه بن صالح هي إحدى المدن الخضراء الموجودة في ضمن جهة بني ملال خنيفرة ، والتي تأسّست من خلالِ معجزة تدور حول الماء الموجود فيها بكثرة، وعلى الرّغم مما كانت تعانيه سابقاً من عزلةٍ ونقصٍ في الخدمات الاجتماعيّة، إلاَّ أنّها اليوم تُعتبر من المدن العريقة والغنية والمواكبة للتطوّر الاقتصادي والثقافي والحضاري.

يعود تاريخ تشييد مدينة الفقيه بن صالح إلى القرن السّادس عشر للميلاد، على يد رجلٍ متدّين عُرف باسم الفقيه بن صالح، ولذلك أطلق على هذه المدينة اسمه؛ إذ إنّها كانت فيما مضى مرتعاً للرحّل العابرين إليها، لتصبح مع مرور الزمن مدينة مأهولة لها شأنها وموقعها المهم.

 هي مدينة سكانها طيبون يمتازون بالكرم والشهامة وحسن الضيافة لكن مع مجموعة من المشاريع التنموية أصبحت هذه المدينة أكثر تطورا في مختلف الميادين إلا مشكل العزلة عن الخدمات الاجتماعية في بعض الأحياء البعيدة شيئا ما عن وسط المدينة الذي يعرف رواجاً تجاريا عظيما و قد مثلت الزيارة الملكية الأولى من نوعها للملك محمد السادس قفزة نوعية في المجتمع العميري حيث أعطى جلالة الملك البوادر الأولى للنهوض بالبنية التحتية للمدينة وذلك بهيكلة شارع الحسن الثاني الذي أنجزت به مجموعة من النافورات وكذلك إنشاء مساحات خضراء ومركب ثقافي واجتماعي ورياضي .

تعتبر مدينة الفقيه بن صالح من أهم المدن الفلاحية بحيت أغلب سكانها يعتمدون على الفلاحة بنوعيها العصرية والتقليدية و مع دلك تعاني من الظاهرة العالمية ألا وهي البطالة والسبب في دلك هو عدم وجود المعامل والمصانع وفروع الشركات ولدلك يظطر الشباب إلى الرحيل أو الهجرة إلى الديار الأروبية وهذا جعلها من أكبر المدن التي تعاني من الهجرة إلى الخارج وهذا هو سر غناها عن باقي المدن بحيت سكانها يعتمدون على الفلاحة والهجرة مما أدى إلى ارتفاع تطورها الإقتصادي أما بخصوص سكانها فهم معروفين بالكرم وحسن الاستقبال ومدينة الفقيه بن صالح مدينة شعبية بكاملها،كما تتوفر على عدة مصانع لإنتاج الحليب ٬ ولذلك فهي اليوم تُعتبر من المدن المتطوّرة في المجال الاقتصادي، كون شبابها يدعمون أهلهم بالعملة الصعبة، ويبلغ عدد سكّان هذه المدينة حوالي  502,827 (2014)

 تُقسم مدينة الفقيه بن صالح إدارياً على عشر قيادة، مقسّمة هذه القيادات إلى ثلاث دوائر وهي: دائرة بني موسى الشرقيّة: وتضمّ قيادة بني موسى، وقيادة سيدي عيسى، وقيادة أولاد زمام.

دائرة الفقيه به صالح: تضمّ قيادة بني عمير، وقيادة بني عمير الشرقيّة، وأيضاً قيادة برداية، إضافةً إلى قيادة بني وكيل. دائرة بني موسى الغربيّة: وتضم قيادة دار ولد زيدوح، وأيضاً قيادة أحمد بو موسى، إضافةً إلى قيادة أولاد ناصر.

 عَرفت مدينة الفقيه بن صالح عام ألف وتسعمئة وستة وخمسين للميلاد وبعد استقلال المغرب مباشرةً فريقين لرياضة كرة القدم، وهذان الفريقان هما: فريق العلم. فريق كوموني ٬ كان هناك انقسامٌ بين المشجّعين المحليين لهذين الفريقين إلى أنّ اتّفق أعضاء كلا الفريقين بأن يتوحّدوا ويتلاحموا ضمن فريقٍ واحدٍ، يمكّنهم من تحقيق الفوز وتحدّي الفرق الغريبة عن مدينتهم، ولم يأتِ عام ألف وتسعمئة واثنين وستين للميلاد، إلاَّ وكان الفرقان متّحدين رسميّاً تحت اسمٍ واحد يُعرف حتّى اليوم باسم الاتحاد الرياضي للفقيه بن صالح.

 مملكتنــــــــــــــا.م.ش.س

Advert test
2018-08-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: