المنتخب المغربي يبهر العالم في “الأولمبياد الدولية للإعلام و البرمجة IOI” في اليابان

آخر تحديث : الجمعة 7 سبتمبر 2018 - 8:09 صباحًا
Advert test

 المنتخب المغربي يبهر العالم في “الأولمبياد الدولية للإعلام و البرمجة IOI” في اليابان

تقرير من إعداد محمود هرواك

تجمع أكثر من مئة و عشرين دولة من مختلف زوايا الكون! في تنافس صعوبته تقض لخبراء العالم مضجع النوم!! هي أكبر محفل تنافسي للعباقرة و الأذكياء، في سعيهم الحثيث ليكونوا لأوطانهم بمعنى الكلم أوفياء، التحقنا بها متأخرين في السابع عشر بعد الألفين من السنين، ورغم ذلك كنا دائما في غمارها أبرز المتألقين، بعثتنا أبهرت العالم و رفعت فوق الأكتاف العلم.

ذلك الشرف المشرف لكن المؤسف كل المؤسف أن شاركت في جنحة الصمت عنها هي رأس مالنا الحقيقي؛ الصحافة و الإعلام المغربيين، ما ذلك بغريب لمن صار تخصصهما صناعة التفاهة و زيف النشر أما الأحداث العظيمة فعندهم مصيرها التعتيم إذ لا يحبها لا رئيس التحرير و لا مسؤولوا النشر.

قررت أن أكثر عليها اليوم الكلام مقتحما يومكم بلا استئذان و لا حتى سلام! ذلك بعد تتبع للمراحل و اتصالات مع الدكتور “أنس أبو الكلام” لأن الأحمق من سينتظر من حكومتنا و إعلامنا الكف عن الصيام!! رئيس البعثة المغربية و مساعده المدرب الكفؤ “منصف محاسني و كل الطاقم خصونا بتوضيحات ووقت مشكورين حتى نعد لكم هذا التقرير ذلك رغم ضيق وقتهم و كثرة مهامهم طوال أسبوع كامل قضوه في اليابان.

في الأخبار و مهنة المتاعب التجرد واجب و التفرد لي الصديق و الصاحب فلن يظرني قرائي الأعزاء الأحباء الإعتراف رغم الإختلاف فالدكتور المنتسب لحزب التجمع الوطني للأحرار كان بكل موضوعية في هذا الحدث أحد أبنائه البررة الأبرار ذلك أنه صاحب فكرة الإنضمام بمبادرة فردية دون مساعدة بعدة عدية أو عددية أو أضعف الإيمان إعدادية من الوزارة الوصية و لا القطاعات الرسمية!

اسمعوا و عوا؛

إنها أحد أبرز المواعيد العالمية التي تشرف عليها هياكل الأمم المتحدة و بالضبط تدقيقا منظمة “اليونيسكو”

هي “الأولمبياد الدولية للإعلاميات و البرمجة (IOI)”مسابقة علوم الكمبيوتر الأكثر شهرة في العالم لطلاب المدارس الثانوية. اقترحت هذه الاولمبيات لأول مرة في عام 1989. 

شد الفريق المغربي الرحال إلى “كوكب اليابان” قبيل موعد الأولمبياد التي قررت من 1 إلى 8 من شتنبر أيلول هذا الشهر ليبصموا على النجاح مستأترين اهتمام أهم و أرقى الجامعات العالمية التي تحاول الضفر بهذه النوابغ المغربية. هذه الأسماء التي ننقرها بطبعة الذهب و الفخر و الإمتنان أبطال صفقت لهم أشهر الشركات الدولية (google, IBM, Microsoft, …) مقترحة عليهم عقود عمل شريطة تغيير المقام و ربما بعدها الجنسية لا ندري!

– “انور اشغف” ابن الريف الأبي من تطوان. – “بلال البواردي” من سيدي بنور المدينة الجميلة الروح. – “أنس شكري” من بني ملال الخلابة الطبيعة. – “حسام حنفي” من الخميسات الجميلة الأصيلة.

(“هؤلاء الطلبة لهم قدرة عالية في الخوارزميات و حل المسائل و البرمجة الإلكترونية،”) يقول مفسرا لنا رئيس اتحادية المدينة بمراكش الحمراء بحزب الأحرار. ويتابع القول (“و لا ننسى الدور الذي قام به أيضا نائب رئيس للأولمبياد المغربية للإعلاميات المهندس “ضياء الحق الفلوس”، و أيضا دعم “الجمعية المغربية للمتخصصين في الاعلاميات” (AIMAF) و التي تكفلت بشراء تذاكر السفر، في حين أن الوزارة لم تستجب لدعواتنا المتكررة للإنخراط (ولو معنويا) في هذه التجربة الفريدة من نوعها رغم أهميتها و سيطها العالمي”)

جدير بالذكر أن “الجمعية المغربية للثقة الرقمية (AMAN)” التي يرأسها نفس الدكتور الذي يشغل منصب رئيس هيئة أطر التربية و التكوين التجمعيين، سبق و أن نظمت العام الماضي الطبعة الأولى من الألعاب الأولمبية المغربية في علوم الاعلاميات و البرمجة على شكل إقصائيات طول السنة، حيث أنه من بين ما مجموعه 2129 طالبًا مشاركا (من 175 مدرسة ثانوية)

و مباشرة بعد بعد المراحل الخمس التأهيلية، وقع الإختيار على أربعة لتشكيل الفريق الوطني. استفاد هذا الفريق من معسكر تدريبي وشارك في الألعاب الاولمبية المغاربية ثم العربية فالدولية التي جرت من 28 يوليو إلى 4 أغسطس 2017 في “طهران” حيث حصل على نتائج جد مشرفة رغم أنها أول مشاركة له.

و قال أستاذ التعليم العالي “أبو الكلام” في معرض توضيحه و تفسيره لنا (“بعد هذه المشاركة المغربية الأولى التي حظيت بشرف كبير و بتنويه الإعلام العالمي دون أن تلتفت الوزارة المعنية لنا رغم مراسلاتنا المتعددة، قررنا هذه السنة إعداد الطبعة الثانية من اللأولمبياد المغربية عبر مراحل عدة، و بمشاركة حوالي 3000 طالب مهتم بهذا الميدان من كل ربوع المملكة من شمالها إلى جنوبها و من شرقها إلى غربها:

– المرحلة 1 (20 أكتوبر إلى 20 نوفمبر): تسجيل الطلاب والمنسقين (على مستوى المدارس الثانوية) على المنصة الإلكترونية التي وفرناها لهم.

– المرحلة 2 ( ديسمبر ، يناير): اختباران متعاقبان في تقنيات حساب الخوارزمية وحل المسائل (على المنصة الالكترونية Castor Maroc).

– المرحلة 3 (فبراير – مارس): اختبارات تدريجية في تقنيات حساب الخوارزمية لكن هذه المرة أكثر تعقيدا (على المنصة الالكترونية (Algorea Maroc).

– المرحلة 4 : الطلبة الذين اجتازوا المرحلتين السابقتين بنجاح شاركوا طيلة شهر أبريل في عدة اختبارات إلكترونية على تقنيات البرمجة (على منصة DMOJ). والجدير بالذكر ان كل التحضيرات و المسائل و التصحيح الرقمي الآني إلى غير ذلك هم من إعداد مدربين و حكام مغاربة 100%.

 – المرحلة 5 : تنضيم و المشاركة في الاولميات المغاربية (في ماي) ثم العربية (في يوليوز) حيت حاز أحد طلابنا على المدالية البرونزية (المركز الثاني للمغرب) رغم ان المغرب آخر الملتحقين بلأولمبياد، في حين باقي الدول العربية تشارك في الأولويات العالمية منذ سنين عدة ( مصر منذ 1998, سوريا منذ 2004، تونس 2003, …).

– المرحلة 6 : حضي 12 أفضل متبقي في الاقصائيات لاختبار أخير اختير على اثره الأربعة المكونون للفريق المغربي وهم : ممثلوا الفريق الذين أوفدناكم بأسمائهم.”)

بعد ذلك وبحرقة لمستها في حديثه لعلها تنبع من غيرة الدكتور على البلاد و الراية و الرأس مال اللامادي للمغرب أردف حديثه و مناشدته بعد أن همس لي (“لن أخفي عنك محمود ! فبقدر فخري وسعادتي بالطلبة و بقدر اهتمامي بخطابات جلالة الملك المتوالية لتشجيع التميز و النهوض بالشباب و تكوين النخب و إعطاء صورة مضيئة عن المغرب بقدر كل ذلك يؤسفني و يضيرني عدم تفاعل الجهات المعنية لذلك من جريدتكم “مملكتنا” نناشد جلالة المللك و كل الغيورين على الوطن على تقديم العون لنا لإعطا الأولمبياد في الإعلاميات و البرمجة ما تستحقه من قيمة ذلك للنهوض بها في سبيل تحقيق تنمية حقيقية و إشعاع دولي و تحفيز و تكوين شباب متميز بما يعود بالنفع على وطننا داخليا و خارجيا و على مستويات عدة. ذلك بالأساس التكوين الفعلي للنخب و الصورة المضيئة للشباب و الدعم الحقيقي للمنظومة التعليمية و البحث العلمي”)

مملكتنـــــا.م.ش.س

Advert test
2018-09-07 2018-09-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: