الزيارات التواصلية للحكومة إلى الجهات تندرج في إطار دعم الجهوية المتقدمة

آخر تحديث : الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 10:00 صباحًا
Advert test

الزيارات التواصلية للحكومة إلى الجهات تندرج في إطار دعم الجهوية المتقدمة

حسن حدوش 

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أن الزيارات التواصلية للحكومة إلى الجهات تندرج في إطار دعم الجهوية المتقدمة، والإنصات لمختلف الفاعلين المحليين، والتعرف على المشاكل عن قرب والتفاعل مع انتظارات المواطنين ميدانيا.

وقال العثماني، في افتتاح الجلسة العامة للزيارة التواصلية لجهة سوس ماسة، يوم السبت 06 أكتوبر 2018، أن هذه الزيارة السادسة للجهات، مناسبة للتواصل مع المنتخبين والجماعات الترابية لمعرفة حاجيات الجهة عن قرب، مشيرا إلى وجود تواصل قبلي مع مختلف المعنيين والقطاعات الوزارية للتعرف على الوضعية وإعداد الأجوبة لإيجاد حلول سريعة.

وأضاف رئيس الحكومة، أن هذه الزيارة إشارة سياسية على أن الحكومة، تتحرك وتفكر مجتمعة، وتعمل لإيجاد الحلول للمشاكل، مؤكدا وعي الحكومة بأن حل أغلب الإشكالات يحتاج لتعاون وشراكة كل القطاعات الترابية والوزارية ومختلف الفاعلين، ولمقاربة ومتابعة جماعية.

وردا على الأخبار التي تروج حول تفكك الحكومة أو قرب سقوطها، قال رئيس الحكومة: “هذا كلام غير صحيح، الحكومة والأغلبية متماسكة ولن يتوقف عملها لمجرد تصريح أو رد عليه”.

وتابع “نحن مسؤولون في عملنا أمام الله عز وجل، وأمام جلالة الملك وأمام المواطنين، ويجب أن نأخذ مسؤوليتنا بجدية لحل المشاكل بهذه الجهة وجميع جهات المملكة”، موضحا أن الحكومة قامت بإنجازات إيجابية ومازال هناك عمل ينتظرها، ولا يمكن أن يتحقق ذلك إلا بتعاون الجميع.

إلى ذلك، تطرق رئيس الحكومة، في كلمته أيضا للأولوية الاقتصادية وضمنها تسريع التصنيع، والرفع من القدرة التنافسية للمقاولة والاقتصاد الوطنيين، بالإضافة للرفع من مستوى الحكامة ومحاربة الفساد وتقوية الإدارة والرقمنة، مؤكدا أن البرامج الإصلاحية التي ذكر عينة منها غنية ومتنوعة، وتحتاج لانخراط الجميع لإنجاحها.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2018-10-08 2018-10-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: