مشروع محطة نقل الطاقة عن طريق الضخ عبد المومن بضواحي تارودانت 

آخر تحديث : الثلاثاء 9 أكتوبر 2018 - 1:25 مساءً
Advert test
 
مشروع محطة نقل الطاقة عن طريق الضخ عبد المومن بضواحي تارودانت 

    بيكودين /إقليم تارودانت – يبلغ الغلاف المالي الإجمالي المخصص لتشييد محطة نقل الطاقة عن طريق الضخ عبد المومن، التي سيتم تشييدها على مقربة من سد عبد المومن ضواحي إقليم تارودانت 8 ر3 مليار درهم.

وتفيد المعطيات التي أعلن عنها اليوم، الاثنين، خلال الزيارة التي قام بها وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، السيد عبد العزيز الرباح، لورش بناء هذه المحطة رفقة والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، السيد أحمد حجي، وعامل إقليم تارودانت، السيد الحسين أمزال، أن هذا المشروع الطاقي سينجز على مساحة إجمالية تصل 6 هكتارات، في الجماعة الترابية ل”بيكودين” التابعة لقيادة أركانة .

ومن المقرر أن تنتج هذه المحطة الطاقية، التي تمتد فترة إنجازها على مدى 4 سنوات، 350 ميغاواط من الطاقة، كما سيتيح هذا الورش التنموي الفرصة لإحداث 200 منصب شغل مباشر وغير مباشر، حيث انطلقت الاشغال الخاصة به في شهر ابريل من السنة الجارية.

ومن بين أهداف هذا المشروع، الذي يبعد بحوالي 70 كلم عن مدينة أكادير، هناك المساهمة في الاستجابة للطلب على الكهرباء خلال فترات الذروة، وتعزيز الطاقة المتجددة من خلال التدبير الأمثل، وتحسين استقرار النظام الكهربائي ، والتخفيف من تأثير فترات تدبدب إنتاج الطاقة المتجددة.

وأوضح السيد عبد العزيز الرباح أن هذا المشروع يندرج ضمن المشاريع الضخمة التي أطلقها المغرب في مجال استراتيجيته الوطنية الطموحة الخاصة بإنتاج الطاقات المتجددة ، والتي ستكلف استثمارات هائلة تقدر قيمتها بحوالي 108 مليار درهم ، وتشمل تأهيل شبكة نقل الكهرباء، وخلق محطات كهربائية، ومحطات لإنتاج الطاقة النظيفة باستخدام الطاقة الشمسية و الطاقة الريحية.

وأضاف في تصريح صحافي بالمناسبة أن محطة عبد المومن ،التي تشكل جزءا من هذه الاستراتيجية ، ستمكن من تخزين الطاقة للحفاظ على توازن منتوج الكهرباء ، وتوفيرها هذه الطاقة لجميع المواطنين بدون انقطاع ، مذكرا في هذا السياق بالمجهود الكبير الذي بذله المغرب فيما يتعلق بتغطية مجموع التراب الوطني بالطاقة الكهربائية بما في ذلك العالم القروي والمناطق الجبلية حيث لم يتبق إلا نسبة ضئيلة جدا تقارب حوالي 05 ر0 في المائة ، والتي ستشملها هذه التغطية وهي عبارة عن بعض المناطق المعزولة والنائية.

من جهة أخرى، قام وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة رفقة والي جهة سوس ماسة ورئيس المجلس الجهوي بزيارة لورش بناء واستغلال وحدة لصنع المتفجرات المستخدمة في أغراض مدنية، حيث سيكلف بناء هذه الوحدة ضواحي مدينة أكادير استثمارا ماليا بقيمة 60 مليون درهم.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2018-10-09 2018-10-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: