المالكي يؤكد على تطابق المواقف بين المغرب والكويت في مجمل القضايا الدولية والإقليمية

آخر تحديث : الأربعاء 10 أكتوبر 2018 - 10:13 مساءً
Advert test

المالكي يؤكد على تطابق المواقف بين المغرب والكويت في مجمل القضايا الدولية والإقليمية

الرباط –  أكد رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، اليوم الأربعاء بالرباط، على تطابق المواقف والرؤى بين الكويت و المغرب في مجمل القضايا الدولية والإقليمية تحت القيادة الحكيمة لقائدي البلدين سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأوضح بلاغ لمجلس النواب أن المالكي أشاد، خلال استقباله رئيس ديوان المحاسبة بدولة الكويت بالإنابة، عادل عبد العزيز الصرعاوي، الذي يقوم حاليا بزيارة عمل للمغرب على رأس وفد هام، بالعلاقات الأخوية المتميزة التي تجمع المغرب والكويت منذ بداية ستينيات القرن الماضي.
وبعدما نوه بالتجربة الدستورية للكويت، استعرض المالكي أوجه التعاون بين مجلس النواب والمجلس الأعلى للحسابات بالمملكة المغربية. وثمن في هذا الإطار، التقارير التي تصدر عن المجلس الأعلى للحسابات، وخاصة التقرير السنوي الذي يعرضه رئيس المجلس الأعلى للحسابات على البرلمان، مشيرا إلى أن هذه التقارير تشكل مادة خصبة لإثراء العمل البرلماني في مجال مراقبة العمل الحكومي وتقييم السياسات العمومية. 
وسجل المالكي، في هذا الصدد، أن المجلس الأعلى للحسابات يساهم بفعالية في ترسيخ الحكامة الجيدة والشفافية وربط المسؤولية بالمحاسبة في ممارسة الشأن العام.
من جهته، يضيف البلاغ، أكد عادل عبد العزيز الصرعاوي، على متانة العلاقات بين البلدين، وعلى أن المملكة المغربية تحظى بتقدير واعتزاز كبيرين من لدن الشعب الكويتي، الذي يستحضر المواقف التاريخية للمغفور لهما الملك محمد الخامس والملك الحسن الثاني، في مساندة دولة الكويت والدفاع عن سيادتها. 
وأوضح الصرعاوي أن زيارته الحالية للمملكة المغربية تأتي في إطار تبادل التجارب وتعزيز التعاون مع المجلس الأعلى للحسابات، مشيدا في السياق ذاته بالتفاعل الكبير للمؤسسة التشريعية مع التقارير التي ينجزها المجلس الأعلى للحسابات وبدور المجلس في تقييم السياسات العمومية. 
كما ثمن التعاون القائم بين ديوان المحاسبة بدولة الكويت والمجلس الأعلى للحسابات بالمملكة المغربية والذي توج بالتوقيع، بمناسبة هذه الزيارة، على اتفاقية للتعاون بينهما.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2018-10-10 2018-10-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: