زاكورة تحتضن الدورة السادسة للمهرجان الدولي للحكاية والفنون الشعبية

آخر تحديث : السبت 13 أكتوبر 2018 - 1:34 مساءً
Advert test

 زاكورة تحتضن الدورة السادسة للمهرجان الدولي للحكاية والفنون الشعبية

جعفر الناصري / زاكورة

   زاكورة –  تم مساء أمس الجمعة، بمدينة زاكورة، تنظيم كرنفال احتفالي بألوان فنية وشعبية متنوعة، وذلك في إطار فعاليات اليوم الثاني من الدورة السادسة للمهرجان الدولي للحكاية والفنون الشعبية، المنظم إلى غاية 15 أكتوبر الجاري، حيث جابت عدة فرق فلكلورية محلية وأجنبية، شوارع المدينة.

وعَبَر الكرنفال الشعبي متعدد الألوان، المدينة في مزيج من الإيقاعات والغناء والرقص الفولكلوري، في أجواء احتفالية تتخللها عدة لوحات شعبية وعروض بهلوانية إستعراضية، انطلاقا من المقر الرسمي لإدارة المهرجان إلى غاية الساحة العمومية لدار الثقافة بزاكورة، تحت أنظار وتصفيق عدد غفير من الجماهير.

وشارك في هذا الكرنفال، عشرات الفرق من المغرب ومصر، كفرقة “شباب تيزويت” من قلعة مكونة، وفرقة “تمكشاد” للركبة والفنون الشعبية ممثلة لجماعة تنزولين، ثم فرقة “رويال سيركس” للألعاب النارية من مدينة أكادير، وفرقة “صقل”، بالإضافة إلى فرقة “ملوي” من مصر ضيف شرف المهرجان.

وأمتعت الإيقاعات الموسيقية للفرق المشاركة الجمهور الزاكوري، من خلال تقديم صورة تعكس البعد الثقافي والفني للإقليم، كما رافق قافلة الكرنفال جميع الحكواتيين المشاركين في هذه الدورة، الذين ساهموا بخفة دمهم وتلقائيتهم من نشر الابتهاج الجماعي بمختلف الشوارع التي مرت بها العروض.

وذكر السيد زكرياء زكي، المدير الفني للمهرجان الدولي للحكاية والفنون الشعبية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الكرنفال يندرج في إطار تشجيع ثقافة الانفتاح على الآخر ،وتقريب ساكنة زاكورة من عمقهم الشعبي الغني والأصيل، عبر نقل العروض الفنية من القاعة إلى الشارع، معبرا عن تفاجئه بالأعداد الغفيرة من الجماهير بمختلف الفئات، التي حجت إلى الشوارع وساحات العروض، لتشجيع المشاركين في الكرنفال ، وللتعبير عن سعادتهم بتنظيم هذا المهرجان.

وأضاف السيد زكي، أن هذا الكرنفال الذي ينظم للمرة الثانية بالمدينة، استطاع كسب الرهان، وتحقيق الأهداف المسطرة، من خلال الإشادة بالمجهودات التي بذلها المنظمون رغم مجموعة من الإكراهات، معبرا عن فخره بالمستوى الكبير للفرق الفنية المشاركة، وبالنجاح الذي حققه كرنفال المهرجان.

من جهته أعرب السيد عبد الرحمن تيكيني، رئيس جمعية تمكشاد للركبة والفنون الشعبية، عن سعادته بالمشاركة في النسخة السادسة من المهرجان الدولي للحكاية والفنون الشعبية، حيث تلاقح وتلاقي العديد من الفرق الشعبية من مختلف المدارس الفنية سواء من داخل أو خارج أرض الوطن، مبرزا أن هذه المشاركة ماهي إلا تعبير عن الوعي بأهمية التراث الشعبي في تنمية المنطقة سياحيا واقتصاديا.

كما نوه السيد تيكيني، بالدور الكبير لوسائل الإعلام الوطنية، في نقل صورة مشرفة للمغاربة وللعالم، عن تراث مدينة زاكورة الشعبي، وعن مواكبة وتغطية كل التظاهرات الفنية والثقافية بمهنية عالية.

من جانبها عبرت مجموعة من ساكنة زاكورة في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن سعادتها بتنظيم هذا الكرنفال، حيث تعرفوا على فنون شعبية جديدة، كالفن الشعبي المصري، وعن فخرهم كأبناء درعة، باستقبال نخبة من الحكواتيين والفنانين الأجانب بشوارعهم وساحاتهم العمومية، مؤكدين على تشبثهم بجذرورهم الثقافية الضاربة في عمق التاريخ المغربي الغني، داعين إلى تنظيم المزيد من هذه التظاهرات التي تساهم في تنمية المنطقة، واستقطاب السياح من مختلف أرجاء المعمورة.

ويتواصل المهرجان، المنظم من قبل مركز القصبة للثقافة والفنون بزاكورة، بشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال ومجلس جهة درعة تافيلالت، والمجلس الإقليمي لزاكورة، على مدى خمسة أيام، ببرنامج رسمي غني يعززه برنامج مواز يشمل مجموعة من الورشات والعروض، حيث ستعرف أمسية اليوم السبت تقديم عروض حكواتية لحكواتين مغاربة بمسرح دار الثقافة، كما سيكون أبناء زاكورة على موعد مع سهرة فنية كبرى بمنتزه المدينة، سيحييها الفنان المغربي سامي راي.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2018-10-13 2018-10-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: