مبادرة شباب المغرب تحقق حضورا شبابيا وازنا في ندوة فاقت كل التوقعات

آخر تحديث : الإثنين 15 أكتوبر 2018 - 7:33 مساءً
Advert test
  مبادرة شباب المغرب تحقق حضورا شبابيا وازنا في ندوة فاقت كل التوقعات
محمود هرواك من مراكش الحمراء 

بعبارات من قبيل (“شباب اليوم لا يحتاج لمن يدمجه لأنه هو المُدْمِج”) و كذلك بنبرة وعيد حادة حدة النقاش قيل أيضا (“إن الذين يعتقدون أنهم يملكون مفاتيح هياكل الأحزاب و أقفالها واهمون خاب ظنهم و سعيهم و انقضى زمنهم..”)

كانت تلك مقتطفات من مداخلة قوية حملها خطاب شبابي اتسم بالقوة و فاجأ الجميع على لسان السيد رئيس جمعية مبادرة شباب المغرب؛ المنظمة للحدث؛ أحمد مروان الزنجاري، هذا الأخير أبى إلا أن يوجه رسالات عديدة في ندوة احتضنها مركز الدراسات و الأبحاث الشهير دار سعيدة لمنبهي و التي خصصت لمناقشة “رهان تجديد النخب و انخراط الشباب في العمل السياسي.”

و ترأس الندوة الأستاذ النقيب ابراهيم صادوق نائب رئيس “المرصد القضائي للحقوق و الحريات” و صاحب المجلة الشهيرة ل “الإجتهاد القضائي” و الذي عرف بخبرته المشهودة في التسيير و صرامته كيف يشد الأنظار و المتتبعين عن طريق سلاسة تمرير الكلمة و التعقيب على المتدخلين و إضفاء روح مرحة بين الفينة و الأخرى كاسرا بها اشتداد الخلاف تارة و منبها بها  المتجاوزين للوقت تارة أخرى.

و لم يفت النقيب مباشرة بعد افتاح الندوة البدء بالترحم على روح “الشهيدة سعيدة المنبهي” على حد تعبيره كما ذكر أنه كان شاهدا على فصول غير يسيرة من محاكمتها و لعل أبرز ما تطرقت له مداخلة من يعود نسبه لمنطقة مايات بمدينة القلعة هو أن إشراك الشباب و الدفاع عن قضايه لا يجب أن يسقط العامة في صراع بين الأجيال لأن معيار الشبابية ليس فقط قضية عمر بقدر ما هو قضية مبدإ وانفتاح.

و توسطت الندوة التي كان أحد أبرز مؤطريها و متدخليها؛ طرح أكاديمي رائع للدكتور محمد الغالي أستاذ التعليم العالي بجامعة القاضي عياض، و الذي شرح إشكاليات أسباب و مسببات العزوف و ما يعقب ذلك من تقصير سواء عند الأحزاب كما عند الشباب و تأسف على الوضع و المآل الذي صارت إليه المنظومة التعليمية مذكرا أنها تعكس واقعا مريرا لا يبشر بفهم الشباب للظرفية الحالية و القضايا المجتمعية التي تهمه و استدل بأنه كثيرا ماينصدم عند تصحيح أكثر من عشرة بعد ألف ورقة سنويا في الجامعة.

جدير بالذكر أن جل المتدخلين في الفقرة الثانية من برنامج الندوة التي قررت الجمعية أن تفتح فيها فرصة للشباب للإدلاء بدلوهم؛ لوحظ فيها رغبة جامحة لكم هائل للمشاركة وصل إلى حد عشرين متدخلا و متدخلة بأسئلة أو توضيحات.

و تابع الندوة داخل القاعة أزيد من ثمانين شخصا في حين وفر المنظمون قاعات ملحقة عرضت فعاليات اللقاء عبر تقنية الفيديو المباشرة في نفس الوقت الذي تكلف فريق الإعلام التابع للحمعية بنقل الحدث مباشرة على الصفحة الرسمية للجمعية و أيضا على صفحات أخرى ليصير عدد المشاهدين بالآلاف.

و تخللت الندوة مداخلتين سريعتين لكل من منسق القطب السياسي و الديبلوماسي للجمعية السيد أشرف الملهوف بالإضافة إلى مستشار المكتب الوطني محمود هرواك اللذين كانت أغلب مهامهم السهر على التنظيم الجيد لإعطاء صورة جميلة عن الدينامية الجديدة التي يسهر المكتب على الحفاظ عليها و تحسينها.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2018-10-15 2018-10-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: