وفد وزاري كبير يفتتح ثاني أعراس مهرجان أجذير إيزوران بأعالي جبال الأطلس المتوسط 

آخر تحديث : الخميس 18 أكتوبر 2018 - 11:26 صباحًا
Advert test

 وفد وزاري كبير يفتتح ثاني أعراس مهرجان أجذير إيزوران بأعالي جبال الأطلس المتوسط 

محمد الخطابي _ خنيفرة

 أجديــــر ـ  بموقع أجذير التاريخي في أعالي جبال الأطلس المتوسط النابض على بعد ثلاثين كيلومتر عن مدينة خنيفرة في اتجاه أدغال وغابات آدمر وتيكلمامين ٬ بين شجر الارز الشامخ النادر ثم افتتاح النسخة الثانية من مهرجان “أجذير إيزوران”، الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، و الذي تستمر فعالياته حتى 20 من أكتوبر الجاري، تحت شعار “الفعل الثقافي الأمازيغي دعامة أساسية لتنمية المناطق الجبلية”.

أجدير ليست حكاية تُحكى بل حياة تُعاش خلال هذا العرس الفني والثقافي الزياني الكبير الدي حضره السيد محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال و السيد  حمو احلي كاتب الدولة لدى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات المكلف بالتنمية القروية والمياه والغابات، و السيد نزار بركة رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، بجانب السيد عبد السلام بكرات والي جهة بني ملال خنيفرة، و السيد امحند العنصر رئيس مجلس جهة فاس مكناس، ونائب رئيس مجلس جهة خنيفرة بني ملال، وعامل إقليم خنيفرة، بجانب رؤساء الجماعات الترابية للإقليم ومسؤولي الأجهزة القضائية والأمنية ورؤساء الإدارات اللامركزية بالمنطقة، وأيضا عدد من المنتخبين والبرلمانيين والفعاليات الثقافية والفنية والإعلامية محليا ووطنيا .

وقد تضمن برنامج افتتاح المهرجان في يومه الأول: الأربعاء 17 أكتوبر 2018، استقبال المشاركين وضيوف المهرجان، ثم حفل الافتتاح: أحيدوس (أداء جماعي، فرق من خنيفرة ومريرت) أمام الخيمة الرسمية، عروض من فنون الفانتازيا، كلمات الافتتاح لكل من الجمعية المنظمة، مجلس جهة بني ملال خنيفرة، المجلس الإقليمي لخنيفرة، مجموعة الجماعات الأطلس، المجلس الجماعي خنيفرة، وزارة الثقافة والاتصال.

وعرف اليوم الأول أيضا محاضرة افتتاحية حول موضوع ”النموذج التنموي الجديد للمناطق الجبلية “، يلقيه رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، نزار بركة، ثم اللوحة الفنية الأولى لأوبريت أجذير بمساهمة الفنانة أشريفة (الصوت الأمازيغي)، الفنانة عبير العابد (الصوت الموريسكي)، الفنانة فانيسا بالوما (الصوت اليهودي المغربي)، المرافقة الموسيقية للفنان “بوقنبوع” على آلة الناي والفنان “شالا” على آلة الكمنجة .

أما اللوحة الفنية الثانية فستكون من أداء فرقة إعشاقن (أحيدوس الأطلس المتوسط)، أحواش إيمي نتانوت، مجموعة كناوة ( علي كان)، مجموعة الصيادة عبيدات الرمى ومجموعة الركادة أدرار كرسيف .

كما ثم تكريم شخصيات وأعلام قدمت خدمات جليلة للثقافة الأمازيغية، خاصة في مجالات: الإعلام- البحث العلمي والأكاديمي- الفنون والأدب.

 جدير بالذكر أن الهاجس الأول و الأخير الذي يحكم مبادرات العاملين على اشعاع و استدامة هذا المهرجان هو الحفاظ على الموروث الثقافي الامازيغي لمنطقة الاطلس المتوسط النابض و تسليط الضوء على القيم الكونية التي كانت و لا تزال راسخة عند نساء و رجال اجذير التي تتزين هذه الأيام لاستقبال ضيوف عرس اسمه ” أجذير إيزوران “

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2018-10-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: