الولايات المتحدة تقف إلى جانب المغرب في حربه ضد الإرهاب والحفاظ على أمنه

آخر تحديث : الجمعة 26 أكتوبر 2018 - 11:20 مساءً
Advert test

الولايات المتحدة تقف إلى جانب المغرب في حربه ضد الإرهاب والحفاظ على أمنه

الرباط – أكدت السيدة إليانا روس ليتينن، رئيسة اللجنة الفرعية للشؤون الخارجية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالكونغرس الأمريكي، اليوم الجمعة بالرباط، والتي تقوم بزيارة للمملكة المغربية، أن الولايات المتحدة تقف “إلى جانب المغرب في حربه ضد الإرهاب والحفاظ على أمنه”.

وأوضحت السيدة روس ليتينن في تصريح صحفي عقب محادثات أجرتها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، أن المغرب والولايات المتحدة يتشاركان “المشاكل نفسها”، مشيرة إلى أن المملكة المغربية تعد “بلدا قويا” يتوفر على “حكامة رشيدة”، معربة عن “اقتناعها بأن المغرب قادر على حماية مواطنيه وطرد تنظيم +داعش+ وغيره من الجماعات المتطرفة”.

واغتنمت النائبة الجمهورية الفرصة للإشادة بعلاقات التعاون الثنائية، مؤكدة على أن الولايات المتحدة تولي “أهمية كبرى للعلاقات العريقة للتعاون المثمر والصداقة الثنائية في جميع المجالات، من التجارة إلى الأمن”.

وفي هذا الصدد، قالت السيدة روس ليتينن إنها “سعيدة للغاية” بشأن إطلاق الخطوط الملكية المغربية القادم للخط الجوي الجديد بين الدار البيضاء وميامي.

وفي إشارة إلى الدعم المالي الذي منحه الكونغرس الأميركي للمغرب، سجلت السيدة روس ليتينن أن الأمر يتعلق “باستثمار في المستقبل، على اعتبار أن المغرب هو مستقبل الشرق الأوسط وإفريقيا” و”رائد في الاعتدال والاستقرار”.

وأضافت أنه “سيكون من مصلحة الولايات المتحدة الارتكاز على هذه العلاقة القوية وتعزيزها بشكل أكبر”.

من جهة أخرى، أكدت النائبة الأمريكية أنها قد تطرقت، خلال اللقاء الذي جمعها بالسيد بوريطة، إلى أهداف إيران، مشيرة إلى أن هذا البلد “يحاول استغلال الاضطرابات الواقعة في المنطقة لتعزيز هيمنته”.

وأضافت أن “المغرب كان من أوائل الدول التي اعترفت بالخطر الذي تمثله إيران على السلام والاستقرار العالميين، وذلك قبل الولايات المتحدة”.

وتجدر الإشارة إلى أن السيدة روس ليتينين تزور المغرب على رأس وفد من نساء الكونغرس الأمريكي كجزء من جولة إقليمية تقوم بها إلى شمال إفريقيا والشرق الأوسط، وذلك بهدف تعزيز التعاون الأمني مع حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2018-10-26 2018-10-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: