مبادرة شباب المغرب تحاكي المسيرة الخضراء في موكب مهيب

آخر تحديث : الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 10:02 صباحًا
Advert test
مبادرة شباب المغرب تحاكي المسيرة الخضراء في موكب مهيب
محمود هرواك / تصوير ياسين مامور _ مراكش

محاكون المسيرة الخضراء؛ انطلق موكب السيارات بمراكش حاملين أعلام الوطن ليجوبوا شوارع المدينة الحمراء. مبادرة شباب المغرب بصمت الأحمر و الأخضر في رسم يشبه إلى حد كبير لوحة المسيرة الخضراء بألوانها و إحساسها و حماسها؛ شعور مهيب ساور كل من شاركوا في النسخة الرابعة لهذا العرف الجديد الذي سنته جمعية مبادرة شباب المغرب.

(“إشراك الشباب في كل عمل يرمي للديبلوماسية الموازية و الدفاع عن حمى وحدود الوطن، مسؤولية وواجب،”) يقول أحد أعضاء الجمعية! (“غرس الروح الوطنية في الأجيال القادمة ضرورة قصوى”) يردف آخر.
هم هكذا أعضاء الجمعية الشهيرة بالإسم الإنجليزي (Moroccan youth initiative) منذ تأسيسها ندروا أنفسهم للإيجابية و عودوا روحهم على معاني المعنوية، بإخلاص و حب منقطع النظير أثثوا لرمزية الحدث كل البعد الجميل ليصير عند مداركهم للمسافة قصير. في موعدهم أمس لم يعتريهم همس غير الأغاني الوطنية مرددين (“عيون عينيا و الساقية الحمراء ليا…”) هو مشهد يكتسي لحاف الوطنية الصادقة لشباب حملوا الأعلام في قلوبهم قبل أيادهم التي شمروا سواعدها بالتهييئ لهذا التفرد مغربي.
الساعة الرابعة بعد الزوال؛ الدراجات و السيارات تنتظم أمام مؤسسة العرفان، صور للذكرى و شباب ملؤه الحيوية يتبادل التحية، وسائل الإعلام من مختلف المنابر تترقب التصريحات و تنشد من المبادرين تلميحات.. الرايات ترتفع لتعانق الأفق و ترسم في الوجوه الرسم الأدق.. المنتجع السياحي (villa T) أبى إلا أن يكون حاضرا بقوة بطاقمه الإداري و بعض سياراته الإشهارية للدعاية. رجال الأمن جهزوا الطريق وتجهزوا للفريق.
بعدها أعطيت الإنطلاقة للموكب؛ أصوات تتعالى و نغمات حماسية بلوعة حب المغرب تتمالى، مرور في نسق محكم مدروس و على أطراف الشارع من الشرطة محروس، أما السيارات فمشوارها إلى صف مرصوص. المراكشيون تعودوا على رؤية هؤلاء الشباب في كل مناسبة و السادس من نونبر تشرين الثاني خير مناسبة.
(“نحن نسعى في كل مناسبة إلى أن نكون بحق أصحاب المبادرة المحركيين لكل ما من شأنه الدود عن الوطن و لكل ما يهدف للعب الدور الحقيقي المنوط بنا في إطار الديبلوماسية الموازية، ذكرى المسيرة الخضراء المضفرة ملك للمغاربة يتوارثونه الأجيال فالأجيال لذلك فمسيرتنا اليوم بإشعاعها و حجمها تضحض رواية انعدام الوطنية عند هذا الجيل و تؤكد ارتباطه و انخراطه في قضاياه. نشاط اليوم في دورته الرابعة بضخامته يزكي الروح الجديدة و الدينامية التي وعدنا الإخوان بها نشكر دعمكم و مواكبتكم الدائمين لنا”)
هكذا صرح منسق القطب السياسي والمواطناتي في جمعية مبادرة شباب المغرب “لمملكننا”عند وصول الموكب لساحة بقرب شارع محمد السادس ملأها المشاركون خاتمين النشاط بترديد النشيد الوطني في جو مفعم بنبل الحب للوطن و طيب العشق لترابه. 
مملكتنا.م.ش.س
Advert test
2018-11-07 2018-11-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: