الحركيات والحركيون سينتخبون مكتبهم السياسي في سلا

آخر تحديث : الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 8:35 مساءً
Advert test

 الحركيات والحركيون سينتخبون مكتبهم السياسي في سلا

محمد الخطابي / خنيفرة

بعد مرور شهرين، على إعادة انتخاب امحند لعنصر أمينا عاما لحزب الحركة الشعبية، تقرر عقد أشغال دورة المجلس الوطني في فاتح دجنبر من أجل استكمال هياكل الحزب وأجهزته 

و كان انعقاد المؤتمر تزامنا مع الذكرى الستينية لإحداث حزب الحركة الشعبية، مضيفا ” قررنا أن يكون هذا اللقاء مختلفا شيئا ما عن المؤتمرات السابقة لعدة أسباب، منها التطورات التي يعرفها المشهد الحزبي سواء في المغرب أو خارجه، وهو الأمر الذي يدفع الى التساؤل ومراجعة الذات بشأن الطريقة التي يتم التعامل بها مع المواطن والشباب بالخصوص الذي نسعى أن نقيم جسورا جديدة معه “.

و قد نوه الأمين العام المنتخب بالظروف ” الإيجابية ” التي مر منها تنظيم المؤتمر الوطني الثالث عشر للحركة الشعبية، معتبرا الأمر بمثابة تمرين ديمقراطي، خاصة في ما يتعلق بانتخاب الأمين العام للحزب.

يذكر أنه تمت خلال المؤتمر الثالث عشر للحركة الشعبية، المصادقة على القانون الأساسي الجديد للحزب، وكذا اعتماد كل أوراق المؤتمر ومخرجات اللجنة التحضيرية.

وعرف المؤتمر خلال جلسته الافتتاحية تقديم العرض السياسي من طرف الأمين العام للحركة الشعبية، الذي استعرض الأحداث الهامة التي عرفها المغرب والعالم، وكذا مواقف الحزب تجاه هذه الأحداث، فضلا عن مجموعة من القضايا التي شكلت موضوع نقاش بين المؤتمرين.

ويستعد الحزب لانتخاب مكتبه السياسي بعد أن تم إعادة انتخاب لعنصر أمينا عاما للحزب خلال أشغال المؤتمر الوطني الثالث عشر للحزب المنعقد نهاية شهر شتنبر الماضي  

ومن المرتقب أن يتم انتخاب باقي هياكل الحزب خلال انعقاد المجلس الوطني يوم السبت 1 دجنبر بسلا، طبقا لمقتضيات المادة 25 من القانون الأساسي لحزب الحركة الشعبية.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2018-11-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: