الحركة الشعبية تنتخب مكتبها السياسي في أول دورة لبرلمان الحزب

آخر تحديث : الأحد 2 ديسمبر 2018 - 12:04 مساءً
Advert test

الحركة الشعبية تنتخب مكتبها السياسي في أول دورة لبرلمان الحزب

محمد الخطابي / خنيفرة 

ومن بين أعضاء المكتب السياسي الجديد نجد بعض الأسماء القوية داخل حزب الحركة الشعبية، والتي راكمت تجربة سياسية مهمة مكنتها من الحفاظ على مكانتها داخل المكتب السياسي كما هو الحال بالنسبة إلى المناضل الصقر ابن قلعة زيان بناصر أزكاغ، محمد فاضيلي، عبد الرحمان الدريسي، محمد حصاد، المهدي عثمون، لحسن أيت ايشو، عبد القادر البريكي، حميد كوسكوس، محمد لحموش، عبد السلام اليوسفي، محمد جواد، سيدي المختار الجماني، عزيز لطرش، أحمد شدى، وديع لحمادي، حليمة عسالي، لحسن السكوري، محمد والزين، سعيد التدلاوي، الرشيد بن الريوش، احميدو بن عباد، عادل السباعي، إدريس السنتيسي،عدي السباعي، إدريس مرون، سيدي احمد بكار، حكيمة الحيطي، إدريس زويني، حاتم بكار، وفاء البوعمري.

بالإضافة إلى أعضاء الحكومة المنتمين إلى الحركة الشعبية ويتعلق الأمر بالسادة: محمد الأعرج وسعيد أمزازي وفاطنة الكحيل وموحى اوحلي ومحمد الغراس وكذلك رئيسي الفريقين للحركة بالبرلمان ويتعلق الأمر بالسيد محمد مبديع اوالسيد لسباعي.

وقد عرفت أشغال الدورة الأولى للمجلس الوطني نقاشا مهما وجوا تنافسيا لم يشهده حزب الحركة الشعبية من قبل حسب تصريحات مجموعة من القيادات السياسية الحركية، حيث جرب الحركيون وصفة الصناديق الزجاجية عوض التوافق الذي طبع أغلبية المحطات التنظيمية لحزب السنبلة قصد اختيار اللائحة الأنسب من بين لائحة التغيير والانفتاح التي يقودها البرلماني محمد فضيلي ولائحة بناصر أزوكاغ التي اختار لها اسم الإنصات والتواصل.

جدير بالذكر أن المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية كان قد أعاد انتخاب أمحند العنصر يوم السبت 29 شتنبر الماضي أمينا عاما للحزب.

مملكتنا.م.ش.س
Advert test
2018-12-02 2018-12-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: