سيارات الدولة والفوضى العارمة من خلال استغلالها من طرف المسؤولين

آخر تحديث : الثلاثاء 4 ديسمبر 2018 - 11:02 مساءً
Advert test

سيارات الدولة والفوضى العارمة من خلال استغلالها من طرف المسؤولين

سعيد العالي تفاعلت وزارة الذاخلية تفاعلا إجابيا مع المقال الذي نشرته الذاكرة بريس بعنوان( جماعة اولاد زيان في مهب الريح ) الذي يدور موضوعه حول سيارات الجماعة فعرف هذا المقال تأييد واسع من طرف المواطنين فانتشر كانتشار النار في الهشيم فكانت النتيجة كالتالي :

راسل عمال الأقاليم وولاة الجهات، مختلف رؤساء الجماعات القروية والحضرية ورؤساء الجهات بمختلف ربوع المملكة حول تدبير حظيرة السيارات.

ويعرف استعمال سيارات الدولة فوضى عارمة من خلال استغلالها من طرف مسؤولين، خارج أوقات العمل ولأغراض شخصية بل والسفر بها نحو مناطق بعيدة على حساب ميزانية الدولة، التي تؤدي مصاريف الوقود والصيانة.

وفي دورية شديدة اللهجة وجهها عامل عمالة الصخيرات-تمارة يوس دريس إلى رؤساء المجالس الجماعية ، يأكد فيها اصرار مصالح وزارة الداخلية على منع استعمال سيارات الدولة لأغراض شخصية وخارج أوقات العمل وأيام نهاية الأسبوع.

الدورية تدعو كذلك إلى احترام مدار السير داخل الدائرة المحددة في الأمر بالتنقل والحصول على إذن كلما تعلق الأمر بخلاف ذلك ، بالإضافة لاعتماد آليات المراقبة الصارمة لمعرفة نطاق استعمال سيارات الجماعة ومسك دفتر خاص بشكل دقيق ومضبوط يحدد بوضوح عدد الكيلومترات المسجلة بالعداد وكذا كمية الوقود المستهلكة.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2018-12-04 2018-12-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: