أزمة صامتة بين المغرب والسعودية هذه ملامحها

آخر تحديث : الأربعاء 5 ديسمبر 2018 - 2:21 مساءً
Advert test

أزمة صامتة بين المغرب والسعودية هذه ملامحها

اثار استثناء وليّ العهد السعودي، محمد بن سلمان، زيارة المغرب من جولته الأخيرة، تساؤلاتٍ وتكهّناتٍ حول وجود ما سمّاه خبراء بـ”أزمة صامتة” بين البلدين، تعكس ” حالة فراغ وفتور ملحوظة” في العلاقات الثنائية، بعد أن ضمّت جولة بن سلمان التي بدأت في 22 من الشهر الماضي زيارات إلى الإمارات، والبحرين، ومصر، وتونس، والأرجنتين، وموريتانيا، والجزائر.

وعلى الرغم من أن العالم العربيّ شهد ارتباطًا وعلاقاتٍ وصفت بـ”المميزة” بين البلدين خلال العقود الأخيرة، إذ تجمع البلدين اتفاقيات تعاون كثيرة في المجالات الاقتصادية والأمنية والعسكرية، إلّا أنّ العديد من القضايا أظهرت اتساع الهوة بين البلدين، لاسيما موقف الرباط من أزمة الخليج الراهنة، بعد قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، منذ يونيو 2017.

ووصل ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، مساء الأحد، إلى الجزائر في زيارة رسمية ليومين، وتلقى معارضة من أحزاب وجمعيات وشخصيات إعلامية وثقافية.

ويشار إلى أن المغرب اختار التزام الحياد، عند اندلاع الأزمة الخليجية ، وعرض القيام بوساطة بين أطراف النزاع، الذي وصل حد فرض “إجراءات عقابية” على قطر؛ بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، كما قام المغرب بإرسال طائرة محملة بالمواد الغذائية إلى قطر، وزار الملك محمد السادس، الدوحة، والتقى أميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

كما اعتبر خبراء أنّ أحدث مؤشرات توتّر العلاقات، هو عدم صدور أي موقف متضامن مع السعودية عن المغرب، بعد مقتل خاشقجي، على عكس العديد من الدّول العربيّة. كذلك، لم يتوجه العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، الصيف الماضي، في إجازته المعتادة إلى مدينة طنجة المغربية، وزار محلها منطقة نيوم شمال غربي السعودية.

وظهر الفتور جليًا، بعدما صوتت السعودية لصالح الملف الثلاثي، الذي يشمل الولايات المتحدة الأمريكية، كندا والمكسيك، لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2026، على حساب الملف المغربي.

ونقلت وكالة الأناضول عن أستاذ العلاقات الدولية بجامعة عبد المالك السعدي في تطوان، محمد العمراني بوخبزة، قوله  إن “غموضً كبيرًا يلف العلاقات الثنائية، وإن كانت ملفات يصعب معها فك الترابط بين البلدين”، معتبرًا أن “الأمر يتعلق بحالة فراغ وفتور ملحوظة في العلاقات يتم ترجمتها في سلوكيات، منها عدم التصويت لصالح الملف المغربي لاحتضان مونديال 2026”.

مملكتنا.م.ش.س/الأناضول

Advert test
2018-12-05 2018-12-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: