المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية … مقاربة إرادية لتذليل معيقات التنمية البشرية

آخر تحديث : السبت 8 ديسمبر 2018 - 9:01 مساءً
Advert test

المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية … مقاربة إرادية لتذليل معيقات التنمية البشرية

جمال زورار _ فاس

عرفت مدينة فاس هذا اليوم، الثامن من دجنبر 2018، تنظيم ندوة تقديمية للمرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ترأسها كل من والي جهة فاس مكناس السيد سعيد ازنيبر و الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية السيد محمد الدردوري الذي قدم عرضا مفصلا لمختلف برامج و أهداف المرحلة (2019-2023) من هذه المبادرة التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله في 18 ماي 2005.

اعتمد في إعداد تصور هذه المرحلة، كما أبرز ذلك السيد المنسق الوطني، على التوجيهات الملكية السامية الواردة في خطاب جلالته بمناسبة الذكرى التاسعة عشر لتربعه على عرش أسلافه الميامين بتاريخ 29 يوليوز 2018 و التي أكدت على ضرورة تكريس مكتسبات المرحلتين الأولى و الثانية و التركيز على تطوير الرأسمال البشري و النهوض بأوضاع الأجيال الصاعدة و تحسين الدخل و الإدماج الإقتصادي للشباب.

و في هذا الصدد تسعى المرحلة الحالية إلى تحقيق هدفين أساسيين ببرنامجين عن كل منهما. حيث يتوخى الهدف الأول صيانة كرامة الساكنة المحتاجة من خلال تحسين ظروف عيشها عبر إنجاز برنامجين (البرنامج الأول و البرنامج الثاني) يهدفان إلى مواصلة الجهود المبذولة في المرحلتين السابقتين عبر تقليص العجز في البنيات التحتية و الخدمات الأساسية و مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، مع إعطاء أهمية قصوى إلى الرفع من جودة الخدمات.

أما الهدف الثاني فيسعى إلى تدليل معيقات التنمية البشرية لبعض الفئات المجتمعية، من خلال برنامجين جديدين (البرنامج الثالث و البرنامج الرابع) يترجمان الإرادة القوية لتركيز استهداف تدخلات المبادرة على الرأسمال البشري من خلال المساهمة في تحسين الإدماج الإقتصادي للشباب و خلق فرص للشغل (البرنامج الثالث) و إعادة الأمل للأجيال الصاعدة و مواكبتها عبر مقاربة استباقية.

كما تطرق السيد الدردوري إلى حكامة برامج المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من خلال الاعتماد على آلية التشبيك، و هي مقاربة تضم الساكنة والمنتخبين والجمعيات والإدارة في منطق تكاملي لا يعوض البرامج القطاعية.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2018-12-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: