مثلكم كمثل هذه الساعة …

آخر تحديث : الأحد 9 ديسمبر 2018 - 9:37 مساءً
Advert test

مثلكم كمثل هذه الساعة …

العربي ارامي

كهذه الساعة تماما المغلوبة على امرها والمعلقة رغما عن انفها على جدار لم ينتبه ولم يأبه لدقاتها المتوازنة والمحملة بثقل الزمان والمكان …

علما انها من ذوي الاحتياجات الخاصة فها انتم ترون كيف شل نصفها وكيف ان مسؤوليها فقط رقعوها وحتى الترقيع ليس بالمستوى المطلوب …

هكذا وقع ويقع واقولها للمرة الالف حينما اسندت الامور العظام الى من قدميه في الروث وانفه في السماء …

وجدتموها باردة تلك الغنيمة المسماة بجماعة تاولوكلت فنهبتم ثرواتها وظلمتم اهاليها لكن الوم من !!! الوم الساكنة التي اخترتكم لكن في الحقيقة خدعتمومهم بوعودكم الزائفة الكاذبة .

وجدتم الساحة فارغة وسكت لكم هنالك شباب اصحاب ادمغة في التسيير ليس خوفا وانما تجربة لحماركم اعز الله القراء الكرام – في مجال التسييس والسياسة والتمثيل وكما هو ديدنكم فقد رسبتم في الامتحان فلا الجماعة رقعتم والا المسجد بنيتم ولا السوق هيأتم فموتكم اصلا خير من حياتكم لو كنتم تعلمون …

جمع احدهم ثلاث جمعيات في جيبه وهو غمر فلا هو سير ولاهو ابتعد وترك الميدان لفرسان السياسة والتدبير من حملة الشواهد العليا من ابناء الجماعة وما اكثرهم نفع الله بهم البلاظ والعباد .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2018-12-09 2018-12-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: