Advert Test
MAROC AUTO CAR

تحري الوقائع ضرورة لتعزيز مصداقية وكالات الأنباء الإفريقية

آخر تحديث : الخميس 20 ديسمبر 2018 - 10:08 مساءً
تحري الوقائع ضرورة لتعزيز مصداقية وكالات الأنباء الإفريقية
Advert test

تحري الوقائع ضرورة لتعزيز مصداقية وكالات الأنباء الإفريقية

   الرباط – أبرز المشاركون في ندوة نظمت في إطار  الدورة الرابعة للجمعية العامة للفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية، اليوم الخميس بالرباط، أن تحري الوقائع أصبح ضرورة لتعزيز مصداقية وكالات الأنباء والخطاب السياسي في إفريقيا.

  وقال السيد خليل الهاشمي الإدريسي رئيس الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية، المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، خلال ندوة نظمت تحت شعار “تحري الوقائع، مجال جديد لوكالات الأنباء الإفريقية”، أن تحري الوقائع في إفريقيا يشكل أداة لتعزيز وتنمية الديموقراطية في إفريقيا.

  وحذر من العواقب الوخيمة للأخبار الزائفة، مستشهدا بأمثلة عنها كانت وراء وقوع مجموعة من المآسي من قبيل المواجهات الطائفية والتقلبات السياسة.

   وأضاف السيد الهاشمي الإدريسي أن “السيادة الوطنية تمر عبر وكالة أنباء تعمل بشكل جيد”.

   وفي نفس الصدد، أشار السيد محمد الدويب، مكون ومدير وكالة “لو ميديا”، أن “الأخبار الزائفة” تتجاوز الإطار الصحفي، ويمكن أن تترتب عنها تداعيات مأساوية بما لها من وقع اقتصادي وسياسي واجتماعي.

   من جهته، اعتبر زميله عبد الرحمان الخمسي، أن “الأمر يتعلق اليوم بوجود منظومات للأخبار الزائفة، بما أننا نواجه هياكل ممولة تنتج أخبار زائفة لتضليل وتوجيه الرأي العام، والتشويش على النقاش العمومي وإحداث ضرر بالسمعات وخدمة مجموعات مصالح”.

   ولمواجهة هذه الآفة، دعا السيد سامبا كونين المدير السابق للوكالة الإيفوارية للأنباء، وكالات الأنباء الإفريقية إلى إرساء هياكل أو خدمة خاصة لتحري الوقائع، مسلطا الضوء على أهمية التكوين والتكوين المستمر للصحافيين، بغية مواكبة التغيرات الذي يعرفها المشهد الإعلامي.

 من جهته سجل الصحفي الكونغولي، بيرنارد مانتيلي، الأهمية التي يكتسيها تكوين الصحافيين والمواطنين للحد من تفشي الأخبار الزائفة، مبرزا دور تقنين القطاع في مكافحة هذه الظاهرة التي أصبحت تتخذ أبعادا مقلقة.

  وفي هذا السياق، شدد السيد الهاشمي الإدريسي على أهمية التكوين حول الإعلام، لاسيما لفائدة الشباب الذي يعتبرون الأكثر استهلاكا للإنترنيت بدون تسلحهم بالعدة اللازمة لتبين الخبر الصحيح.

   من جهته، أكد الكاتب العام لرابطة وكالات أنباء منطقة البحر الأبيض المتوسط (أمان)، السيد جورج بنينتاييكس، أن وكالات الأنباء تضطلع بدور مهم في الحد من انتشار الأخبار الزائفة، معتبرا أنها تشكل اليوم الفضاء الأمثل لحصول المواطن على خبر موثوق وذي مصداقية.

  ودعا وكالات الأنباء إلى التمتع بالمرونة اللازمة لرفع التحديات بنجاح، والاستمرار في التكيف مع الحقبة الجديدة التي نعيشها، وفي نفس الوقت، يجب عليها أن تجد طرقا جديدة في الاقتراب من المواطن بصورة مباشرة.

ويتدارس مسؤولو وكالات الأنباء، أعضاء الفيدرالية، خلال هذه الدورة التي تتواصل على مدى يومين، تقرير الأنشطة ومخطط العمل 2019-2020 للفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية، ودراسة التقرير النهائي للدورة الثالثة للجمعية العامة للفيدرالية، فضلا عن التقرير حول الدورة السادسة لاجتماع المجلس التنفيذي الذي عقد ببرازافيل، فضلا عن الإحصائيات المتعلقة بالموقع الإلكتروني للفيدرالية.

وستتميز أشغال الدورة الرابعة للجمعية العامة للفيدرالية، أيضا، بتدارس اتفاقيات الشراكة والتعاون، وحفل تسليم الجائزة الكبرى للفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية 2018، لأفضل مقال وأفضل صورة.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2018-12-20 2018-12-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: