Advert Test
MAROC AUTO CAR

صفقة القرن في حزب الحركة الشعبية

آخر تحديث : الجمعة 11 يناير 2019 - 1:16 مساءً
Advert test

صفقة القرن في حزب الحركة الشعبية

الرحالي عبد الغفور عضو المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية

Advert Test

لا تشبه تماما صفقة ولي عهد السعودية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لكنها صفقة تمت في تنظيم سياسي مغربي على مستوى قيادته للتحايل على مناضليه من اجل خلافة أنفسهم في مناصبهم و تمديدها هي صفقة بكل ما تحمله من إسم .

الواقع ان من تمردوا من المناضلين الحركيين لم يفهموا بعد أصول التحكم في هدا البلد السعيد و ان القرار يحتكم الى معادلة جد معقدة من العلاقات السلطوية و الرواسب النشاز العالقة في عقول من تربوا على يد البصري في العهد السابق فالبصري لم يكن وحده و ليس هو الآمر المطلق و لا المنفذ المطلق بل كان رمزا فقط و من ورائه جحافل من المتحكمين و الدهات منهم بعض ساستنا في حزب الحركة الشعبية الدين تتلمذوا في تنفيذ المخططات الهادفة الى تنزيل الإرادة السلطوية و التي غالبا ما كانت تعتمد نفس الأسلوب التقليدي للمخزن مند 12 عشر قرنا من تواجدها على أرض المغرب و التي تعتمد أساسا على الترغيب و التوريط أو الترهيب و …

ان ما وقع ليس بالسهل فما قام به مجموعة من الشباب خلخل نظام التحكم الحركي و محور التسلط في لعبة محفوفة المخاطر و التي أنتجت خريطة غير متجانسة للمكتب السياسي لم يستطيعوا على إثرها الى حد كتابة هده الأسطر عقد اجتماعهم الرسمي الأول او استصدار اَي قرار تنظيمي .

ان تفاصيل الصفقة محفوظة و غير متاحة للجميع لما تتضمنه من معطيات قادرة على هدم المؤسسة لكن الرسالة من هدا المقال ان يفهم من تحكموا اننا لم نؤكل يوم أكل الثور الأبيض و اننا كنّا واعون بحجم التضحيات التي كان يجب تقديمها في سبيل ضمان وحدة المؤسسة و ان كل اللعب الماكرة كانت مكشوفة لنا فالفخ المنصوب سقطتم فيه لأن اللاعبين الجدد انتزعوا نقاط انتصار كبيرة ستفهمونها في وقتها حين سيكون هاؤلاء مرغمين على تنفيد الأجندات .

بهدا المقال سيعيد الكثير كرونولوجيا الأحداث لسنة اعادة انتخاب الأمين العام وقليل ممن سقرأ سيفهم ان الألغام تحت الأقدام وان حركة السير و الجولان في حزب الحركة الشعبية خطيرة بما كان .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-01-11 2019-01-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: