مكتب الجمعية البرلمانية للفرونكفونية يعقد اجتماعا ببروكسل بمشاركة المغرب

آخر تحديث : السبت 2 فبراير 2019 - 12:16 مساءً
Advert test

مكتب الجمعية البرلمانية للفرونكفونية يعقد اجتماعا ببروكسل بمشاركة المغرب

   بروكسل – عقد مكتب الجمعية البرلمانية للفرونكفونية يومي 31 يناير وفاتح فبراير الجاري، اجتماعا له، خصص لبحث مجموعة من النقاط تتعلق بالأساس بالدورة المقبلة للجمعية البرلمانية المنتظر انعقادها بأبيدجان في يوليوز المقبل.

ومثل البرلمان المغربي، الذي يتولى منصب نائب رئيس مكتب الجمعية البرلمانية للفرونكفونية، في هذا الاجتماع، السيد رشيد العبدي، النائب الثاني لرئيس مجلس النواب.

ومن بين النقاط الرئيسية التي تناولها الاجتماع، مشروع الإطار الاستراتيجي 2019 – 2022، والذي يتضمن أربع محاور أساسية تتعلق بتعزيز الفرونكفونية، والتنمية المستدامة والشاملة، والسلام والحريات ومحاربة الإرهاب والساحل، وكذا هيكلة الجمعية البرلمانية.

وأكد السيد العبدي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على أهمية هذا الاجتماع، والمواضيع التي تم التطرق إليها، والتي تهم الفضاء الفرونكفوني بشكل مباشر كقضايا الشباب والمرأة، ومحاربة الإرهاب، والهجرة، واستعمال التكنولوجيات الرقمية.

وشدد على أن المغرب ركز، خلال هذا الاجتماع، على تدفق الهجرة سواء بين البلدان الإفريقية أو بين إفريقيا وأوروبا، مبرزا رؤية المغرب للحد من هذه الظاهرة في إفريقيا والتي تقوم على تثبيت الأشخاص في بلدانهم الأصلية من خلال دعم الاستقرار ومحاربة التغيرات المناخية وتشجيع الاستثمار.

كما أبرز السيد العبدي التجربة المهمة التي راكمتها المملكة في مجال تدبير الهجرة، وتسوية أوضاع المهاجرين المقيمين بالمغرب.

وتم خلال هذا الاجتماع، يضيف النائب الثاني لرئيس مجلس النواب، أيضا، بحث سبل تعزيز الفرونكفونية، مشيرا إلى أن المغرب يتبوأ مكانة متقدمة في هذا الفضاء، بحكم العلاقات المتينة التي تجمعه بعدد من بلدان المجموعة.

والتأم في هذا الاجتماع رؤساء برلمانات ونواب، من كندا، وكامبوديا، والكاميرون، والكوت ديفوار، وفرنسا، والغابون، ولاوس، واللوكسمبورغ، ومدغشقر، ومالي، والسينغال، وسويسرا، وتشاد والمغرب.

ممملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2019-02-02 2019-02-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: