دردشة بريئة بكل روح رياضية حول تعشب ملعب تيسة

آخر تحديث : الثلاثاء 5 فبراير 2019 - 11:08 مساءً
Advert test

دردشة بريئة بكل روح رياضية حول تعشب ملعب تيسة

وهيب تيسة – تاونات

كل غيور على الحقل الرياضي بالمدينة لا يمكن إلا أن يكون مسرورا لمثل هاته الأخبار والتي تهم تعشيب الملعب البلدي تيسة، للتوضيح هذا المشروع يدخل ضمن الفلسفة التي جاء بها فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في برنامجه لتأهيل البنيات التحتية بالمدن الصغيرة والملاعب المتضررة بالمدن الكبرى .

وذلك عبر اشطر ومراحل حسب الأوليات التي حددتها العصب الجهوية باستشارة مع السلطات الإقليمية وذلك لتهييء في المستقبل مناخا ملائما للنهوض بالكرة المغربية بالموازاة مع إنشاء مراكز التكوين كهدف متوسط المدى سطرته الجامعة، ويبدو أن فوزي لقجع في نهاية الوفاء بإلتزاماته كرئيس للجامعة الوصية عن اللعبة، وبدانا نرى بالعين المجردة ثمارها بحيث تتجلى في ارتفاع وتحسن لمستوى المنافسة في ملاعب الفرق التي شملها التعشيب الاصطناعي في المرحلة السابقة.

على العموم فصاحب المشروع هي جامعة الكرة ووزارة التجهيز وغير ذلك اعتبره مجرد تدافع سياسي سيضر حتما بصيرورة مشروع تنتظره تيسة وشبابها بفارغ الصبر وهم في حاجة ماسة له لتحقيق إقلاع رياضي حقيقي، الشعار الذي رفعناه منذ سنة خلت خلال ملتقى تيسة الوطني للرياضة والذي سنواصل من خلاله العمل في كل دورة توجيه أعين الرياضيين الكبار ومعهم وسائل الإعلام والمسؤولين صوب مدينة تيسة والترافع من اجلها من موقعنا كلما سنحت الفرصة .

وهنا لا بد من الإشارة أنه على جميع الفعاليات السياسية ونظيرتها من المجتمع المدني والسلطات المحلية أن تنخرط بشكل إيجابي في هذا المسلسل الإصلاحي الملاعب الرياضية وأن تلتف حول المصلحة العامة وتهييء الظروف والمساعدات لإنجاح مثل هاته المشاريع، وعلى الفرق الرياضية المحلية أن تستعد للمرحلة القادمة .

وأن تعي أن ماينتظرها هو الأصعب وأن تطرح على نفسها سؤال: ماذا نعد من برامج طموحة لتيسة رياضيا ؟ ومن خلاله أن تحاول الإجابة والعمل على تسطير أوراش واعدة بطرق معقلنة للنهوض بالشأن الرياضي بتيسة ولرؤية غذ مشرق لأبناء المدينة الموهوبين.

عن صفحة رئيس مدرسة دينامو لكرة القدم بتيسة، هذه المدرسة التي شرفت المغرب في دوري دولي بفرنسا السنة الماضية.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-02-05 2019-02-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: