Advert Test
MAROC AUTO CAR

انطلاق التجارب على الشطر الإضافي لسكة الخط الثاني للطرامواي بالرباط

آخر تحديث : الأربعاء 6 فبراير 2019 - 4:47 مساءً
Advert test

انطلاق التجارب على الشطر الإضافي لسكة الخط الثاني للطرامواي بالرباط

الرباط – انطلقت الأسبوع الجاري التجارب على الشطر الإضافي لسكة الخط الثاني لشبكة الطرامواي الرباط وسلا على طول سبعة كيلومترات، من مستشفى مولاي يوسف إلى حي يعقوب المنصور بمدينة الرباط، في انتظار تشغيله المرتقب نهاية فبراير الجاري.

Advert Test
وعلم لدى شركة طرامواي الرباط – سلا، أن انطلاق التجارب، الذي جرى بحضور والي جهة الرباط سلا القنيطرة، محمد امهيدية، والمديرة العامة لشركة طرامواي الرباط – سلا، لبنى بوطالب، يأتي قبيل التشغيل الرسمي لتمديد هذا الخط المرتقب نهاية فبراير الجاري، وذلك لضمان أداء جيد للمعدات.

وتجري التجارب على مستوى مقطع يضم أربع محطات تمكن من ربط حي يعقوب المنصور، ذي الكثافة السكانية العالية، انطلاقا من مستشفى مولاي يوسف، حيث يتم تشغيل الطرامواي في الظروف الحقيقية لحركة النقل اليومي، لكن دون ركاب.

وأوضحت السيدة بوطالب في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن أشغال التمديد تطلبت تعزيز حظيرة العربات بتوفير 22 عربة إضافية بطول 32,5 متر، وتتوفر على مستلزمات تسهيل ولوج الأشخاص ذوي الحركية المحدودة، بغية ضمان جودة الخدمات المقدمة لفائدة المستخدمين الحاليين والجدد، مسجلة أن التمديد على طول 7 كيلومترات سيساهم في استقطاب 40 ألف مستخدم جديد يوميا، ليبلغ العدد الإجمالي للركاب 150 ألف راكب يوميا.

وتبلغ نسبة تقدم الأشغال، التي تطلبت استثمارا بقيمة 1,7 مليار درهم، حاليا أزيد من 90 بالمائة.

ويتعلق الأمر بتمديد الخط الثاني انطلاقا من المحطة النهائية الحالية لمستشفى مولاي يوسف (حي العكاري) مرورا بشارع “السلام” إلى غاية التقاطع مع شارع “الكفاح”. وسيشهد هذا الحي إعادة تأهيل حضري من خلال إحداث ثلاثة فضاءات خضراء وتهيئة حدائق للقرب، وفق معطيات شركة طرامواي الرباط – سلا.

يذكر أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس كان قد أعطى في أكتوبر 2017، انطلاقة أشغال تمديد الخط الثاني لشبكة طرامواي الرباط وسلا وهو المشروع الذي يندرج في إطار الرؤية الاستراتيجية للتنمية ولتحسين الحركية والتنقل في تجمع الرباط سلا تمارة.

مملكتنا.م.ش.س/ و.م.ع

Advert test
2019-02-06 2019-02-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: