Advert Test
MAROC AUTO CAR

التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية تعبئ خدماتها التكميلية المجانية لمواجهة تبعات مرض الأنفلوانزا (إتش1 إن1)

آخر تحديث : الجمعة 8 فبراير 2019 - 10:48 صباحًا
Advert test

التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية تعبئ خدماتها التكميلية المجانية لمواجهة تبعات مرض الأنفلوانزا (إتش1 إن1) 

أكدت التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية أنها تضع باقتها الجديدة من الخدمات التكميلية المجانية التي تحمل اسم (الشامل) رهن إشارة منخرطيها المصابين بمرض إنفلوانزا ( إتش 1 إن 1).
وأوضحت التعاضدية في بلاغ اليوم الخميس، أنه “حرصا منها على الارتقاء بمنظومة الحماية الاجتماعية وتيسير الولوج للعلاجات الطبية وتنويع وتطوير الخدمات التي تقدمها وانخراطا منها في المجهود الصحي الوطني، وخاصة أمام مرض إنفلوانزا (إتش 1 إن 1) في موسم البرد”، فإنها ” تضع باقتها الجديدة من الخدمات التكميلية المجانية التي تحمل اسم (الشامل) رهن إشارة منخرطيها المصابين بهذا المرض”.
 
وأضاف البلاغ أنه يمكن لمنخرطي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية البالغ عددهم 433 ألف و436 وذوي حقوقهم (663 ألف و613) الاتصال للاستفادة من هذه الخدمات بالرقم الهاتفي 0522464666 .
 
وتتمثل هذه الخدمات التكميلية المجانية، التي أطلقتها التعاضدية العامة في فاتح نونبر الماضي، في مجانية النقل بسيارة الإسعاف (العادية أو المجهزة طبيا) في الحالات المستعجلة، وتغطية نفقات تنقل الطبيب إلى المنزل وحجز سرير بأقرب وحدة صحية ملائمة للمنخرط دون تقديم أية ضمانة بنكية.
 
وتهم هذه الخدمات أيضا، استفادة ذوي الحقوق من مبالغ جزافية، 6000 درهم في حالة وفاة المنخرط و2000 درهم في حالة وفاة الزوج يضاف كل ذلك إلى المبالغ التي تقدمها التعاضدية العامة في إطار الصندوق التكميلي عند الوفاة، فضلا عن استفادة المنخرط من مبلغ جزافي يبلغ 300 درهم عن كل ولادة جديدة.
 
كما يتم توفير خدمة نقل الجثامين في جميع جهات المملكة، وأيا كانت المسافة بين مكان الوفاة ومكان الدفن مع المساعدة على القيام بالإجراءات الإدارية اللازمة في حالة الوفاة.
 
وعبر أعضاء المكتب الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، خلال اجتماعهم الأسبوعي أمس الأربعاء بالرباط، عن ارتياحهم لريادة هذا المنتوج النموذجي (الشامل) على الصعيد الوطني خاصة في مجال العمل التعاضدي، منوهين بالإقبال المتزايد عليه من طرف المنخرطين وذوي حقوقهم (أزيد من 24 ألف منخرط في خدمة الشامل حاليا) سواء في ما يخص الاستفادة من سيارات الإسعاف أو زيارات الأطباء في البيوت أو الاستشارات الطبية بالهاتف أو الاستفادة من المنح الجزافية عند الولادة أو الوفاة.
مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع
 
Advert Test
Advert test
2019-02-08 2019-02-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: