بلفقيه … أنا لي هدمت بلدية أكادير عادي جدا … تشوه معالم القصر

آخر تحديث : الأحد 10 فبراير 2019 - 11:04 صباحًا
Advert test

بلفقيه … أنا لي هدمت بلدية أكادير عادي جدا … تشوه معالم القصر

عبد الرحيم ادبلقاس

اعتراف بلفقيه “أنا لي هدمت بلدية أكادير، عادي جدا.. يجر عليه سخط فاعلين مدنيين ومستشارين جماعيين وسط مطالب بمعاقبته كشف محمد بلفقيه نائب رئيس المجلساعتراف بلفقيه “أنا لي هدمت بلدية أكادير، عادي جدا..

يجر عليه سخط فاعلين مدنيين الجماعي لأكادير المكلف بالشؤون الاقتصادية بأنه هو المسؤول عن عملية أشغال الهدم التي طالت الواجهة الرئيسية لمبنى مقر الجماعة، مؤخرا.

و استغل محمد بلفقيه دورة فبراير العادية المنعقدة أول يوم أمس الخميس ليرد على “تخريب” واجهة القصر البلدي الذي أثار جدلا كبيرا في أوساط الفاعلين المدنيين والسياسيين بالمدينة.  وقال بلفقيه، أقر وأعترف وأتحمل كامل المسؤولية لوحدي في أشغال فتح نوافذ بواجهة مقر القصر البلدي.

وبرأ بلفقيه المجلس الجماعي، وقال مجرد خطإ تقني ارتكبته و تم تصحيحه، وتساءل بالله عليكم هل “الياجور الأحمر تراث.

وتوالت ردود فعل المواطنين المنتقدة لاعترافات بلفقيه الذي اعترف بأنه من يتحمل مسؤولية هدم قصر بلدية أكادير، واعتبر أن الأمر عادي جدا. المهندس سعيد ليمان، المستشار الجماعي بأكادير، عن حزب العدالة والتنمية، الذي قدم استقالته من عضوية المجلس والذي سبق له أن عارض مجموعة من قرارات المجلس. قال بأن هذا الاعتراف يكفي لتطبيق القانون على الجماعة وزجرها عن جرمها.

وكتب سعيد ليمان على حائط الفايسبوكي قائلا: أما كلام النائب فهو يجعل منه متطفلا على ميدان لا يفقه فيه شيئا “البريك” الأحمر هو التراث لا ، لا واه ، المرطوب الأكحل هو التراث”.

و اضاف سعيد ليمان في تدوينته ” حقا حين تسند الأمور لغير أهلها فلننتظر الساعة”.

وتابع ليمان، “أذكر الجميع بأن الاتفاقية التي كانت ستبرم بين الجماعة وإحدى المهندسات المعماريات والتي صوت عليها بالرفض بينما مهندسها ومن اقترحها ودافع عنها بشراسة هو الأستاذ النائب… فلم يؤشر عليها الوالي ومصيرها الرفض….عرفت علاش لأنه تطفل على ميدان هو بعيد عنه كل البعد ليس كونك مقاولا سيجعل منك مهندسا معماريا.

وكانت هيئات وفعاليات مدنية، قد انتقدت إقدام المجلس على تغيير معالم بناية القصر البلدي، حيث راسلت هيئة المهندسين المعماريين بأكادير رئاسة المجلس بالإضافة إلى مؤسسات أخرى، حيث استنكرت هذه الأشغال التي اعتبرتها تشوه معالم القصر الذي يعد بناية تاريخية بالمدينة. وكان عمر الشفدي، نائب رئيس جماعة أكادير، المفوض في التعمير، قد وجه مراسلة إلى رئيس المجلس البلدي للمدينة، صالح المالوكي، يطالب فيها بالوقف الفوري لأشغال الهدم التي تطال الواجهة الرئيسية لمبنى مقر الجماعة، وإعادة الواجهة إلى ما كانت عليه. مشيرا إلى أن أشغال الهدم التي تطال واجهة من الواجهات الرئيسية للمبنى يعد تشويها لتراث المدينة وستكون له آثار سلبية على المشهد المعماري للبناية ومحيطها.

أياما، بعد ذلك، قام  صالح المالوكي رئيس المجلس الجماعي لأكادير بسحب وإلغاء التفويض القانوني في شؤون التعمير الذي كان يحظى به نائبه الرابع عمر الشفدي ، المحسوب على أغلبية الرئيس الذي يسير المجلس الجماعي باسم العدالة والتنمية.

وربطت مصادر “مملكتنا” أن سحب التفويض في شؤون التعمير من يد المنتخب عمر الشفدي، جاءت عقابا لنائب رئيس جماعة أكادير عمر الشفدي المفوض في التعمير، بعد أن راسل رئيس المجلس صالح المالوكي يطالبه فيها بالوقف الفوري لأشغال الهدم التي تطال الواجهة الرئيسية لمبنى مقر الجماعة، وإعادة الواجهة إلى ما كانت عليه.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-02-10 2019-02-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: