Advert Test
MAROC AUTO CAR

أشرف الملهوف يفجرها من ميدي 1 تيفي من غيرنا يتذكر نساءنا في الجبال المداشر و القرى !؟

آخر تحديث : الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 6:10 مساءً
Advert test
أشرف الملهوف يفجرها من ميدي 1 تيفي من غيرنا يتذكر نساءنا في الجبال المداشر و القرى !؟
محمود هرواك من مراكش 
حلقة استثنائية بكل المقاييس تلك التي عرفها برنامج “خبار الناس”، و الذي بث على قناة “ميدي 1 tv” المغربية. و على الرغم من أن الناس اختلاف أجناس، إلا أن حلقة ” نوفل العوالمة” باستضافتها جمعية “مبادرة شباب المغرب” شدت الأنظار و النفوس و الأنفاس، “مملكتنا” و التي كانت أحد المصادر الرئيسية التي اعتمدتها القناة في الإستناد بالأساس؛ تسلط الضوء على لحظات جميلة أنارت برنامجا زانته لآلئ وجد فيها المتابع النموذج و المقياس؛ ذاك يرجع لتمكن الضيوف من ارتداء ثوب الوطنية و المواطنة على المقاس، ليكونوا نموذجا يحتدى به من مراكش لطنجة و من البغاز و الأطلس لفاس.
بعثة الجمعية بكليتها كانت قدوة نمودجية، “أشرف الملهوف” رئيس سفير للمواطنة و الوطنية، و “صفاء ريتشان” القائدة و السفيرة الممثلة للأصوات النسائية، أما الرئيس للجميع في الهيئة المدنية؛ فليس سوى ذاك الضيف “أحمد مروان الزنجاري” الظاهرة الإستثنائية. 
هي إذن ثلاث من المقالات التعريفية الوصفية الإشعاعية، نخصصها لكل اسم من الشباب أصحاب المبادرات الإنسانية، في تلكم الجمعية المشهورة بالتسمية الإنجليزية. “Moroccan youth initiative”
أشرف الملهوف رئيس القطب السياسي حديثا و المواطناتي، كان في لقطة من البرنامج المعرف بالرقمي و المعلوماتي؛ بالضبط في الترافع الديبلوماسي، حين غاب عن مروان بعض السرد القصصي، الرجل كان دائما ذلك الإطفائي الإنقادي، إذ سبق و جاء الجمعية و المنصب بحس إنتاجي، غطى عن خمول سلفته ونقصها الإعدادي، هنا لمع نجم الفلاح الصغير لا الإقطاعي؛ أشرف لمن لا يعرفه يا نوفل شاب عصامي، في اشتغاله صارم إلزامي، ذكي في التعامل و لو بخجل مع كل إعلامي.
لهفة الملهوف لم تكن بالمكشوف؛ ذاك بعد أول غلاف سؤال عن المواطنة ملفوف! انطلق يا أشرف، فذلك أول امتحان خاطف مخطوف؛ و الجواب بفخ أو خطإ قد يكون بخطر محفوف!
-نوفل: (“من بين الأعمال التي تعتبر ركيزة أساسية أشرف المواطنة، غرس روح المواطنة لدى الشباب.. في المغرب و مناقشة قضايا حساسة في ندوات و ورشات برعاية هذه الجمعية و بتأطير منها.. و على سبيل المثال ناقشتم العزوف السياسي و هذا لم يجد له حلا حتى الهيئات السياسية الكبرى، لكنكم قوة اقتراحية!؟”)
كان أو امتحان بالطريقة الأكاديمية، و أرضية السؤال للمتمرس قد تساعده بكلمات ملهمة إلهامية!
-أشرف: (” قبل الغوص أخ نوفل يجب أن نطرح السؤال لماذا العمل الجمعوي أساسا و أولا!؟”)
طريقة ذكية، لإعادة بناء الجواب بتكتيكية، أم أنك يا أشرف في جملة دمج تخطيطية!؟ تلاقح المفقود لتركبه بالتراكيب التركيبية!
يتابع أشرف: (“الإنسان تحتاج حياته لمنعى، لذلك فلا يكفيه فقط أن يتزوج و يلد و يتوظف و إلا فمن سيفكر في نسائنا و أمهاتنا في القرى؟
المداشر و الجبال؟ الأطفال المتخلى عنهم من سيفكر فيهم؟ من هنا جاءت فكرة المواطنة أي غرس قيم المواطنة في الشاب و عموم المغاربة.”)
خطاب ليس بغريب على عضو بارز في حزب العدالة و التنمية، أراه شبيها بخطابات سمعناها قبيل بضع سنين افتقدت العملية، لكن لعل عملة الصدق النادرة فيك و ذلك بالدليل ليس فقط التوقع و الإحتمالية.
يتابع أشرف سرد النشاطات، و شرح المقاصد قبل الحديث عن اللقاءات، يوضح أن الفرصة للشباب تقتسم مع المتدخلين في النقاشات، بلا كثرة البروتوكولات  و الإشتراطات.
جولة استعراضية أشادت بها نبيلة بالمنظومة التواصلية، و الهيكلة التنظيمية التعاقدية، و النفحة الودية التضامنية، أما المشاهدون فكانت نظراتهم تعاطفية شكرية. يستعد أشرف بعدها و يجمع النفاس، بعد استعادة الثقة و فتح النقاش القوس و الأقواس!
يسأل نوفل عن التوثيق و الإعلام، و يجيب أشرف بالتسويق له بكل اطمئنان، السلطات و التنظيم بأمان، و الراديو و التلفزة و وسائل التواصل بحس عاطفي فنان.
إجابات شافية كافية و الديبلوماسية كانت موازية، الديموقراطية غاية سامية و مرور الشباب كان أحلى بعد كل ثانية.
تذكروا شعارهم: نفعل كل ما بوسعنا لنجعل حياتنا تستحق.
مملكتنا.م.ش.س
Advert test
2019-02-19 2019-02-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: