Advert Test
MAROC AUTO CAR

عامل إقليم ميدلت يشارك الوقاية المدنية الإحتفال بيومها العالمي

آخر تحديث : الجمعة 1 مارس 2019 - 8:05 مساءً
Advert test

عامل إقليم ميدلت يشارك الوقاية المدنية الإحتفال بيومها العالمي

مولاي ادريس بودجاج

 مسؤوليتنا”،نظم مركز الوقاية المدنية بميدلت احتفالا كبيرا صباح يومه الجمعة بمركز الوقاية قرب المستشفى الاقليمي بميدلت الاحتفال الكبيرحضره عامل الاقليم السيد المصطفى النوحي ورؤساء المصالح الامنية والقضائية، والعسكرية، ورؤساء المصالح الخارجية والمنتخبون وفعاليات اعلامية و جمعوية وممثلي مختلف المؤسسات ، و تلميذات و تلاميذ المؤسسات التعليمية..

هذا الاحتفال الذي توج الايام المفتوحة التي تهدف الى التعريف بهذا الجهازو الاطلاع عن كثب على التجهيزات و الخدمات المقدمة ، هومناسبة و فرصة للوقوف على الإنجازات، و المهام و الأدوار التي تقوم بها الوقاية المدنية باقليم ميدلت في نشر ثقافة الوقاية و التوعية و التحسيس بالدور الفعال الذي يضطلع به رجال الإطفاء في مواجهة الكوارث الطبيعية، و الطوارئ في سبيل إنقاذ الأرواح البشرية و ضمان السلامة للمواطنات و المواطنين.

في بداية هذا الاحتفال تم عرض مختلف الأجهزة و المعدات الخاصة بالإنقاذ و الإغاثة في حالات الطوارئ، و تقديم الشروحات حول الآليات المستعملة في الإنقاذ لفائدة الحضور و أطفال المؤسسات التعليمية، بالإضافة إلى الإسعافات الأولية ،و تدخلات عناصر الوقاية المدنية في حالة حوادث السقوط، و حوادث السير، و الاختناق عند اندلاع الحرائق، تلتها شروحات حول شاحنة إخماد الحرائق، محركات ضخ الماء و أدوات الربط.

كما عرف الحفل عروض نالت اعجاب الحضور وتحتاج الى مهارات ،وقوة بدنية، وتركيز ذهني للقيام بالمتعين لانجاح العمليات . وفي كلمة له بالمناسبة شكر القائد الاقليمي للوقاية المدنية الحضور وعلى رأسهم السيد عامل صاحب الجلالة على الاقليم على تلبية الدعوة، وركز على شعار هذه السنة المتمحور حول الأطفال كونهم يجسدون مستقبل البشرية ،ويحتاجون أكثر من غيرهم الى عناية خاصة أثناء كل التدخلات باعتبارهم الفئة الاكثر تضررا من تبعات الحوادث و الكوارث ، و الواجب يقتضي إعدادهم لمواجهة المخاطر المحدقة بهم ،و تمكينهم من التكيف معها و التعامل معها بشكل جيد في الوقت المناسب.

وفضلا عن ذلك ينبغي الرفع من مستوى الوعي بهذه الظواهر لدى الاطفال والمتمدرسين، وينبغي التركيز على الوقاية باعتبارها الطريقة المثلى لضمان نشأة الأطفال في بيئة آمنة و محمية، توافقا مع توصيات منظمة الأمم المتحدة بشأن حماية الأطفال. وأضاف المتحدث أن الواجب يقتضي تحسيس الاطفال بالتهديدات التي تحدق بهم من خلال التربية الوقائية على المخاطر التي تؤدي إلى غرس ثقافة المخاطر و ثقافة الوقاية، و ذلك في إطار المسؤولية المشتركة للجهات المعنية.

وذكر القائد الاقليمي للوقاية المدنية في كلمته أن أجهزة الوقاية المدنية تقوم بدورات تحسيسية بالمؤسسات التربوية و التعليمية، و تعتبرها جانبا أساسيا في عمل هذه المؤسسة، كما يستقبل مركز الوقاية المدنية وفود المؤسسات التعليمية و الهيئات المدنية من أجل تقريبهم من هذه المهنة النبيلة.

وأورد المتحدث عددا من الإحصائيات و النسب المئوية حول تدخلات عناصر الوقاية بكل نفوذ الاقليم تدخلات حاسمة مذيلة بارقام همت الحرائق، و الاسعاف ،وانقاذالأشخاص في وضعية خطر ،و السقوط وحوادث السير، والاعتداء، والتسمم الغدائي ،والاختناق والولادات العسيرة…..

وأكدت هذه النسب الدقيقة مستوى المردودية المرتفعة التي حققها جهاز الوقاية المدنية بكل ثنايا الاقليم ،وأبانت بجلاء الادوارالمدنية المهمة التي يضطلع بها جهاز الوقاية المدنية في ملامسة الحياة اليومية للمواطنين، والالتصاق بهمومهم ومعيشهم اليومي، وفي حماية الارواح والممتلكات..

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-03-01 2019-03-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: