Advert Test
MAROC AUTO CAR

الرحامنة و الحمامة، نهاية صفحة العكرود بلا رجعة أو ندامة

آخر تحديث : الثلاثاء 5 مارس 2019 - 9:14 مساءً
Advert test
الرحامنة و الحمامة، نهاية صفحة العكرود بلا رجعة أو ندامة
محمود هرواك
هي تقارير إخبارية علنية، و فواصل إعلامية غنية، تقديرات وتوقعات حزبية، و شبه إرهاصات مستقبلية، تنجيم و رؤى احتمالية، و مصادر موثوقة للخبر فعلية، أعين ساهرة أنمرية، و حرب ضروس في أرض صخرية، نزعة انتخابية صراعاتية، و مقارعات ظلت لسنين نارية، ذاك في كل اسحقاقات جزئية، بل و في انتظارات تشريعية كلية، هناك فقط نسب التصويت خرافية، و لأم الربيع و الفوسفاط تمة عنوان و جاذبية.
الرحامنة اليوم تقتحمها أوجه شبابية تجمعية، باتت تهدد همة هيبة الأمجاد المعاصراتية، فبعد تمددات تفرعية، وتنسيق مع إدارتهم المركزية، انطلق سرب الحمائم بتجميع و تجمعية، ها هم يؤثثون للقادم و المستقبلية، فيبصمون فجأة البياض بحسبهم في تاريخ غلفه السابق بالسوداوية.
هو ماضي صخور ملؤه الحضيض، و شعلته كثيرا ما افتقدت شرارة الوميض، زاد من غيظها الريع الكثير الغليظ؛ اختلاسات عديدة جمة بالجملة، و فساد لطالما حصد الغلة؛ شبهوا بقاءه بخلد الوجود، و قاسوا اسم آله على آل سعود، تاريخ مخجل من إخلاف الوعود، و المتاجرة بالناس من أجل البقاء على الكرسي و القعود، يخيل لك أنه يتكلمون في صفحة من التاريخ عن النمرود، و المعني ليس سوى البرلماني السابق حميد العكرود! هو للأحرار كان هناك المنسق، و للتعايش مع الفساد كان المصفق؛ لست أنا من حرر ذلك! و لست من سن الناجي و الهالك! سبق في أدبياتي قبل ألفية بن مالك؛ أن أقسمت أن تنقر أناملي الشوك الشائك! بصدق قلب أبيض شجاع لا أسود جبان حالك.
رئاسات طويلة سبقت متعددة، و ولايات زائفة كانت دائما متجددة، من نطق و أسقط غير صفوف شابة عن الخنوع متمردة!؟
نهاية القلعة القديمة جاءت من رئيس الحزب بالعزل، و بالتوقيع الشخصي و هل يتلوه سوى الفصل!؟
منطق الولاءات عند التجمعيين هناك زال، و عبد العزيز العلوي المقاول الشاب عازم على استعادة المجال، الشبيبة التجمعية ترنو هي الأخرى السير على المنوال، و الغريب سيل الإستعدادات قبل الإنزال.
سألت أشرف اليونسي القيادي الشاب بالرحامنة: عن برامجهم المسطرة، و عن أولوياتهم المنتظرة!؟ هل هي استباقية و تصوراتها انتظارية آتية!؟
(“هذه اللحظة تاريخية لأنها بداية لحلقة جديدة مليئة بمشاريع تنموية أكثر من مهمة و ستكون في مجملها مدرة للدخل بما يتناسب مع الإستراتيجية العامة للحز، إذ لا يخفى عليكم أن للإقليم صبغة فلاحية، سنعمل بكل تأكيد على تعزيز مجالي أكبر لربط الماء، و مساعدة التعاونيات على التمكين، ثم أيضا التركيز على التنمية الذاتية و ربط جسر التواصل بيننا و بين المواطن”)
و تابع القيادي الشاب (“موقع حزبننا يتعزز يوما عن يوم في المنطقة و الساكنة عاد لها الأمل و الثقة حينما لمست جديتنا و قدرتنا على التغيير”)
أما السيد عبد الإله الزطوطي عضو المجلس الوطني و القيادي في الرحامنة فأعرب بدوره عن سعادته كما تفاؤله في تصريح خصنا به: (“سنعمل بطريقة جديدة تبدأ بالقطع مع الإنتهازية و تغليب المادية، نحن نصبو للإضطلاع بالركب التنموي، نرنو كذلك لاحترام المؤسسات و اللأحزاب و التنافسية الشريفة، لنسج مثال جديد للعمل هدفه الأول و الأخير خدمة المواطنين، نريد أن نعطي مثالا للكل ليحدو حدونا”)
بين رسم الحماسة هذا على ألواح الإقليم، و بين تشكيلات التعيينات و التتميم، تعيش المنطقة على قراءات يصعب لها عندنا الجزم بالتقييم، لكن نصاعة الجسم الحزبي السليم، لها معالم يتفرد بنطقها اللسان الكليم، لسان أشرف كان بالخبايا جد عليم، و بالتأسيس للقادم معطاء كريما حليم.
فهل يا ترى يتبدل بهؤلاء معقل الأصالة و المعاصرة!؟ و هل للمنطقة مصلحة في المعارك أم في التنمية و العمل ثم المثابرة!؟ هل هي من رئيس الحزب مجرد مقامرة!؟ و هل يتحمل المواطن عراك الأحزاب و المشاجرة!؟ أم أن الخير هو سلوان التشاركية المسطرة!؟
للزمن القادم أن يجيب، و للحادي و العشرين بعد الألفين أن تفيد، لترانيم أشواقها أن تأتي بالمزيد، و بحبكة أقدارها للمجتهد كفيلة أن تشيد.
مملكتنا.م.ش.س
Advert test
2019-03-05 2019-03-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: